أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | أساتذة الكونسرفاتوار ينتظرون تحويل عقودهم سنوية فهل يطرح ملفهم في مجلس الوزراء؟
أساتذة الكونسرفاتوار ينتظرون تحويل عقودهم سنوية فهل يطرح ملفهم في مجلس الوزراء؟
مبنى الكونسرفاتوار في زقاق البلاط

أساتذة الكونسرفاتوار ينتظرون تحويل عقودهم سنوية فهل يطرح ملفهم في مجلس الوزراء؟

على شكل تذكير، وجّه رئيس رابطة الهيئة التعليمية في المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفاتوار إدي دورليان بياناً إلى وزير الثقافة روني عريجي، يكرر فيه المطالبة بسلسلة حقوق للأساتذة العاملين في المعهد. “فنحن لسنا هواة تصعيد ونزول إلى الشوارع”، كما يقول لـ “النهار”، لذلك فضّل أن يكون البيان “لطيفاً” إلى حد ما.
يتقاضى الأساتذة أجورهم على الساعة، وتحسم منها الأعياد الرسمية التي هي بحدود 25 يوماً في السنة. لذا تطالب الهيئة بأن تُحتسب الأعياد مع راتب الأساتذة الشهري. وهذا ما عملوا عليه، ونالوا وعداً من وزير الثقافة ببته، والأمر في انتظار تقديمه أمام مجلس الوزراء. هذا إلى جانب دفع بدلات النقل مع الراتب الشهري. ينتظر الأساتذة إذاً تحويل عقودهم من عقود على الساعة الفعلية إلى عقود سنوية مقابل تعويض شهري مقطوع وعدم حسم العطلات الرسمية. وكان عريجي أكد أحقية هذه المطالب في نيسان الماضي، واعداً بالعمل على تحويل عقود الأساتذة إلى عقود سنوية ومتابعة ذلك في مجلس الوزراء. كما دعم مشروع إنشاء صندوق تعاضد للأساتذة، و”هو في حاجة إلى إمكانات كبيرة” وفق دورليان، أو تعديل القانون لضمهم إلى صندوق النقابات.
تعمل الرابطة أيضاً، ضمن لجنة، على موضوع الشهادات الجامعية، إذ تعطى الآن شهادات موسيقية، غير أنها ليست جامعية. لذلك، تسعى اللجنة إلى جعل المواد أرصدة وغيرها من الأمور التي تدخل في مصاف التنظيمات الجامعية.
والمطلب الأهم بالنسبة إلى دورليان، هو إدخال الأساتذة الذين يتوزعون بين أساتذة وعازفين في أوركسترا فيلهارمونية وشرق عربية، أي نحو 400 أستاذ، في ملاك الدولة. “فنحن كموسيقيين ليس لنا سوى هذه المؤسسة، ونريدها وظيفة رسمية. الأساتذة كلهم متعاقدون بالساعة سنوياً”.
إلى ذلك، تطالب الرابطة التي أنشئت منذ عامين وحققت بعض الأمور، بعدم قبول طلاب يتخطون طاقة الأساتذة، ورفع بدلات حفلات موسيقى الحجرة، وتحسين شروط التعاقد مع الأساتذة الذين تخطوا السن القانونية، وتحسين البنى التحتية في معظم مراكز الكونسرفاتوار وتفعيل آلية لتصنيف الأساتذة وفق الكفاءات والدرجات.
وكانت الدولة الصينية قدمت قرضًا لبناء مركز للكونسرفاتوار، على أن تجد الدولة اللبنانية أرضاً مناسبة له، وقد تأمنت الأرض في انتظار البدء في المشروع.
وفي حال لم يحسم مجلس الوزراء مطلب تحويل عقود الأساتذة إلى عقود سنوية خصوصاً، على أن تكون أيام العطل مدفوعة أيضاً، نظراً لأن هذا المطلب هو أولوية على باقي المطالب بالنسبة إلى الرابطة؛ فإن ثمة جمعية عمومية للرابطة ستعقد في أول أيلول، وستدرس الخطوات اللازمة.
وفي اتصال مع “النهار” قال رئيس الكونسرفاتوار الدكتور وليد مسلم: “إننا كإدارة نعمل على تحقيق المطالب بالتعاون مع وزير الثقافة، وكل المطالب هي مطالب محقة نعمل عليها”.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys