أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | أساقفة فرنسا: لا يتم أي اضطهاد باسم الله!
أساقفة فرنسا: لا يتم أي اضطهاد باسم الله!
علم فرنسا

أساقفة فرنسا: لا يتم أي اضطهاد باسم الله!

أظهر الأساقفة الفرنسيون تضامنهم التام مع ما يصيب مسيحيي الشرق مؤكدين صلاتهم الحارة لكنائس الشرق بخاصة بعد الاحداث الأخيرة في سوريا ولا سيما الرهائن الذي ألقي القبض عليهم من قبل الدولة الإسلامية في الحسكة. في هذا السياق ذكر موقع ilsismografo الإيطالي أن اللجنة الأسقفية الفرنسية وبلسان رئيس مجمع أساقفة فرنسا والكاردينال أندريه فان تروا أعلنت أن الصدمة التي تلقتها أشعرتها بحزن عميق إزاء المأساة التي عاشها ملايين المسيحيين في سوريا، هذا وتم الإصرار على أنه لا يمكن لأي اضطهاد أن يتم باسم الله.

هذا وتابع الأساقفة القول أنهم على اتصال دائم مع القادة الدينيين والفعاليات المسيحية وهم يعلمون أن الحالات التي يمر بها المسيحيون في الشرق لا تمت الى الإنسانية بصلة، مع العلم أن هذه الإضطهادات بدأت منذ زمن بعيد في العراق وسوريا، وشددوا على واجب أخذ استشهاد الرجال والنساء في سبيل إيمانهم في الحسبان.

كانت اللجنة الأسقفية قد استنكرت سابقًا عملية الاختطاف التي تعرض لها الكثير من المسيحيين في سوريا منادين بأهمية التنبه الجماعي لما يتعرض له المسيحيون من مآسي في الشرق وأهمية تحرك المجتمع الدولي أمام العنف الذي تعد الدولة الإسلامية بطلته بحق المسيحيين.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).