أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | أسرار لا تعرفونها عن بازيليك القدّيس بطرس!
أسرار لا تعرفونها عن بازيليك القدّيس بطرس!
الفاتيكان

أسرار لا تعرفونها عن بازيليك القدّيس بطرس!

في 18 من نيسان من عام 1506  وضع البابا يوليوس الثاني حجر الأساس لكاتدرائية القديس بطرس التي ستصبح أكبر مبنى في العالم المسيحي. هل تعرف كل أسرارها؟

فيما يلي ست حقائق غير عادية عن الكاتدرائية قد لا تعرفها:

1. توجد لوحة واحدة فقط في الكاتدرائية

قد يخيّل لزائر هذه الكاتدرائية أنها تعجّ باللوحات الرائعة ولكن الأمر ليس سوى عبارة عن خدعة بصرية!! فالكاتدرائية تحتوي على لوحة واحدة فقط! وإن كنتم تتساءلون عن ما يغطّي باقي الجدران فهي لوحات من الفسيفساء تم وضعها بدقّة عالية فتبدو وكنها لوحة مرسومة.

 

  1. كان ينبغي أن يكون هناك برج للجرس

عمل العديد من المهندسين المعماريين ذوي الشهرة الراسخة تباعًا لاستكمال بناء الكاتدرائية لأكثر من قرن. من بينهم برنيني  الذي اشتهر أيضا بمنحوتاته مثل ينبوع الأنهار الأربعة. عندما بدأت معالم الكاتدرائية في التبلور تولّى برنيني بناء برجين للأجراس. ولكن بسبب خلل في الهندسة انهار الأول  مما أدى إلى التخلي عن المشروع الأصلي وهو ما يفسر عدم وجود برج للجرس اليوم.

 

  1. أزاحت  الجبال … حرفيا!

أمر البابا يوليوس الثاني (١٥٠٣-١٥١٣) ببناء كاتدرائية القديس بطرس الحالية ولكن قبل بناء الكاتدرائية كان هناك بناء آخر لقسطنطين. في ذلك الوقت أمر الإمبراطور ببناء كنيسة تحمل اسم البابا الأول. كان سيرك نيرون العظيم المكان المثالي لمثل هذا العمل لكن قسطنطين أمر ببناء الكنيسة حيث تم دفن جسد القديس بطرس. لهذا كان عليه إزاحة ما لا يقل عن مليون متر مكعب من الأرض لتحضير موقع البناء.

4. يمكننا وضع كاتدرائية نوتردام دو باريس داخل كاتدرائية القديس بطرس

ملاحظة للفرنسيين الذين يرون في كاتدرائية نوتر دام الشهيرة تحفة معمارية. لا شك في مدى جمال هذه الكاتدرائية الفرنسية ولكن إذا أردنا الحديث عن الأحجام والضخامة المعمارية فهي بعيدة كل البعد عن حجم كاتدرائية القديس بطرس التي يبلغ طولها 186 مترًا ومساحتها 10 آلاف متر مربع.

في الممر المركزي لكاتدرائية القديس بطرس نجوم على الأرض تشير إلى كل نصب تذكاري يمكن أن تحتويه الكاتدرائية. مساحة الكاتدرائية الفرنسية لا تغطي سوى ثلثي مساحة كاتدرائية القديس بطرس.

5. كان ينبغي أن تكون القبة جزءًا من الواجهة

إذا كان لديك الفرصة للذهاب إلى روما والقيام بنزهة على شرفات Villa Medici أو على طول جبال Trinity  فسوف تتمتع بمنظر خلاب للقبة التي تبرز بوضوح وسط المعالم الأخرى. ولكن كلما اقتربت من الكاتدرائية تختفي القبة تدريجيا خلف الواجهة. في الواقع كان من المقرر أن يتم بناء الكاتدرائية على شكل صليب يوناني  ولكن كارلو ماديرنو غيّر هذه الخطط مفضّلًا الصليب اللاتيني ما أدّى إلى عدم بناء القبة كجزء من الواجهة.

 

  1. برنيني ترك مسبحته في أحد أعمدة المظلة

تتمثل إحدى الثروات المذهلة في البازيليك طبعاً بالمظلة التي نحتها برنيني. تقع فوق المذبح البابوي وضريح القديس بطرس. تتألف من أربعة أعمدة مفتولة ترتفع نحو القبة. إذا اقتربتم من العمود الخلفي من جهة اليسار سترون مسبحة برنيني ملقاة على قاعدة العمود… إنه إرث فريد!

هل كنتم تعرفون هذه المعلومات؟ إذا كنتم تجهلون هذه الوقائع خذوا عطلة وتوجهوا إلى الأرض الرومانية للاطلاع على هذه الأسرار وغيرها خلال رحلتكم!

اليتيا

عن ucip_Admin

 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys