أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | أسقف نيجيري يشرح لـ”زينيت” الوضع الخطير جداً الذي يعيشه المسيحيون مع تمدد بوكو حرام
أسقف نيجيري يشرح لـ”زينيت” الوضع الخطير جداً الذي يعيشه المسيحيون مع تمدد بوكو حرام
علم نيجيريا

أسقف نيجيري يشرح لـ”زينيت” الوضع الخطير جداً الذي يعيشه المسيحيون مع تمدد بوكو حرام

“على دول الغرب أن تُرسل فرقاً عسكرية لاحتواء مجموعة بوكو حرام وهزمها، لأنّ التخلّص من بوكو حرام يحتاج إلى حملة غربيّة مدبّرة”. بهذه الكلمات، عبّر أسقف “مايدوغوري” أوليفر داشه دوم عن قلقه من الوضع السائد في أبرشيّته الواقعة في قلب “باغا” أي معقل المجموعة الإرهابية الإسلامية، وحذّر من انتقال تهديد بوكو حرام إلى خارج الحدود النيجيرية، مستذكراً الحملة الفرنسية سنة 2013 لإجبار الإسلاميين على ترك مالي.

وفي المقابلة التي وردتنا من منظمة “عون الكنيسة المتألّمة”، عدّد جون بونتيفكس الأسباب التي حملت الأسقف إلى طلب النجدة من الغرب، مؤكّداً أنّ التدخّل الجذريّ سيكون الخيار الوحيد لمواجهة المقاتلين، بحيث أنّ بوكو حرام، حليفة الدولة الإسلامية، تستقدم مقاتلين من بلدان في شمال أفريقيا كالنيجر والتشاد والكاميرون وليبيا. وقد أظهرت الاعتداءات الأخيرة على “باغا” عدم كفاءة الجيش النيجيري وانتشار الفساد بين صفوفه، خاصة وأنّ بعض أفراده “يتعاطفون” مع المجموعة الإرهابية، وقد التحقوا بها بعد هربهم. في السياق نفسه، دعا الأسقف إلى وضع حدّ لدعم المجموعة الإرهابية مضيفاً: “إنّ حكومة نيجيريا تعرف من خلف بوكو حرام”.

من ناحية أخرى، وصف الأسقف تحطيم المجموعة الإرهابية لأكثر من 50 كنيسة في أبرشيّته طوال 5 أعوام، بالإضافة إلى هرب أكثر من نصف المؤمنين إلى مخيّمات بعد تعرّضهم للتهديد بالقتل في حال عدم ارتدادهم عن ديانتهم. وأكّد أنّ هناك مناطق أصبحت خالية كلّياً من المسيحيين، خاصّة وأنّ المتطرّفين قتلوا حوالى ألف مؤمن رفضوا التخلّي عن مسيحيّتهم. أمّا فيما يختصّ بمساعدة “عون الكنيسة المتألّمة”، فقد شكرها الأسقف على منح 45 ألف يورو لمشرّدي أبرشيّته، بالإضافة إلى 37 ألف يورو كرواتب لكهنة أبرشيّة “مايدوغوري” الذين التجأوا إلى أبرشيّة “يولا” القريبة، شرق نيجيريا.

في النهاية، ودائماً بحسب تقرير “عون الكنيسة المتألّمة”، قال الأسقف: “الكنيسة تنتمي للمسيح، وهي ستبقى قويّة لتشهد على عودة المؤمنين إليها بعد انتصار الجيش النيجيري”. ودعا الجميع إلى صلاة “السلام عليك يا مريم” للتغلّب على تهديد بوكو حرام، لأنّ “أمّنا مريم تدافع عن قضيّتنا”.

ندى بطرس / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).