أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | ألقديسة تيريزيا: كم من الأنفس قد تصل الى القداسة لو تم توجيهها كما ينبغي منذ الطفولة المبكرة
ألقديسة تيريزيا: كم من الأنفس قد تصل الى القداسة لو تم توجيهها كما ينبغي منذ الطفولة المبكرة
ألقديسة تيريزيا

ألقديسة تيريزيا: كم من الأنفس قد تصل الى القداسة لو تم توجيهها كما ينبغي منذ الطفولة المبكرة

ترعرعت على محبة اللّه. وقدم لي الرب فرصة العمل مع الأرواح الصغيرة. حدث ذلك بطريقة مأساوية فقد ماتت قريبةٌ لي في سن صغيرة جداً تاركةً وراءها عائلة مؤلفة من ثلاثة أطفال. استضفنا خلال فترة مرضها الفتاتَين ولم تكن البكر قد بلغت السنوات الست بعد. كنت اهتم بهما النهار بكامله وأعجبتُ ببساطتهما. طاب لي أن أرى كيف تصدقان ببساطة كل ما أقوله لهما.

في الواقع، يغرس العماد في أنفسنا القيم اللاهوتية بعمق إذ يظهر عندنا الرجاء بالمكافأة السماوية منذ نعومة أظافرنا قوي لدرجة حثنا على ممارسة نكران الذات.

كنتُ، في كل مرة أريد منهما احسان التصرف مع بعضهما البعض، أحدثهما عن المكافأة الأبدية التي يقدمها الطفل يسوع للأطفال عوض وعدهما بالسكاكر والألعاب. وكانت البكر دائماً مسرورة تطرح عليّ أسئلة رائعة عن الطفل يسوع وجنته الجميلة. وكانت تعدني بالاهتمام بأختها الصغيرة وبأنها لن تنسى أبداً ما علمتها.

فهمتُ، من خلال تعاملي معهما، كلام الرب: “من أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له أن يعلق في عنقه حجر الرحى ويغرق في لجة البحر” (متى ١٨: ٦). وتساءلت كم من الأنفس قد تصل الى القداسة لو تم توجيهها كما ينبغي منذ الطفولة المبكرة. أعرف أن اللّه لا يحتاج الى جهد أحد في عمل التقديس لكن وكما يسمح للمزارع الذكي بأن يزرع شتولاً نادرة وحساسة، معطياً إياه المهارة لاتمام ذلك في حين يُعطي لنفسه هو حصراً الحق في إنمائها، يتمنى أن يحصل على المساعدة في إنماء النفوس.

القديسة تيريزا مستوحاة من قصة نفس.
أليتيا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys