أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | ألكسندر هافرد حاضر عن القيادة الفاضلة في مركز النورس
ألكسندر هافرد حاضر عن القيادة الفاضلة في مركز النورس
ألكسندر هافرد حاضر عن القيادة الفاضلة في مركز النورس

ألكسندر هافرد حاضر عن القيادة الفاضلة في مركز النورس

نظم مركز “النورس” الثقافي – صربا التابع لجمعية PRODES، ندوة حول القيادة الفاضلة في نسختها الأولى بعنوان: “تحقيق العظمة من خلال إبراز عظمة الآخرين” في فندق Le Royal ضبية، حاضر فيها مؤسس معهد “القيادة الفاضلة” العالمي ألكسندر هارفرد، برعاية رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم فؤاد زمكحل وجمعية “أنتركولنر” الفنلندية، وحضور نحو مئتين من رجال الأعمال والنساء الرائدات والجامعيين والأساتذة في حقل التعليم الأكاديمي والتعليم العالي، بالإضافة إلى ممثلين عن جمعيات مدنية.

بعد تقديم من الإعلامية ربيكا أبو ناضر وترحيب بالحضور من باسكال برباري باسم “النورس”، أشارت الى أن “النورس يهدف من خلال أنشطته الى إحداث تغيير في المجتمع ليصبح مجتمعا فاضلا، تسوده العدالة ويمتاز بالأخلاق”، وقالت: “سمي النورس لأننا ننوي ان نحلق معه عاليا”.

زمكحل

وبعد تقديم دروع تكريمية عربون شكر لمن ساهم في إنجاز الندوة، استهل زمكحل الكلام بتلخيص القيادة “بشغف إيصال الرسالة بغض النظر عن الموضوع، فالقيادة هي القدرة على إيصال الفكرة من خلال الحماس الذي نقرأه في العيون”.

أضاف: “إن الحماس الذي نملكه في داخلنا ينبع في معظم الأحيان من الغير، فمجرد التفكير بما يدور حولنا بطريقة إيجابية وكأننا ننظر الى المرآة، تكون الحياة التي نراها من حولنا هي نفسها التي تخرج منا”.

وشدد على “المداميك التي يجدر بالقائد الجيد التمتع بها، ولا سيما الصبر والمثابرة”.

وتطرق إلى الوضع الإقتصادي في لبنان مؤكدا أنه “رغم سوء الأحوال، سنبقى نحارب ونجاهد من أجل أبنائنا وجيل الغد، ولن نستسلم”.

هافرد

وشرح هافارد أسس الريادة، فحددها بأنها تكمن ب”تحقيق العظمة، عبر إبراز عظمة الآخرين من خلال إخراج ما هو الأفضل منهم”.

وتطرق إلى “فضيلتي الشهامة والتواضع اللتين يجدر بهما أن تتوفرا في الشخص الريادي وذلك من خلال حث الفرد على معرفة الذات ووعي قدراته”.

وقدم في الفقرة الثانية موجزا عن الشخصيات والأطباع البشرية والنقاط التي يجدر بكل شخص العمل عليها لتفعيل حسناتها والحد من سلبياتها لديه.

وتأتي هذه الندوة ضمن التعاون الوطيد الذي بدأ منذ ست سنوات بين الجمعية اللبنانية PRODES (جمعية التنمية والتطوير الاجتماعي) والجمعية الفنلندية Intercultur، من خلال معهد الإدارة والخدمات IMS ومركزه في معاد جبيل، وهو أحد مراكز التدريب التابعة لجمعية التنمية والتطوير الإجتماعي.

تجدر الإشارة الى أن ألكسندر هافرد ولد في فرنسا ودرس الحقوق في باريس (1981-1986) وعمل كمحام في المحاكم العليا في ستراسبورغ (1987-1989) وهلسنكي. وهو يعيش ويعمل، منذ عام 2007، في موسكو. هو مؤسس معهد “الريادة الفاضلة” وقد أصدر كتبا عدة من بينها كتاب “القيادة الفاضلة – مفكرة للتميز المهني” (نيويورك، 2007) و”قدرك العظمة – أهمية الشهامة” (واشنطن 2011). منذ عام 2007، تمت ترجمة كتاب “القيادة الفاضلة” إلى 20 لغة.

ويروج معهد القيادة الفاضلة الفضائل الكلاسيكية كأساس للقيادة الفعالة. وهو يهدف إلى تحفيز الناس على الوصول إلى العظمة وإلى إنشاء جيل جديد من القادة الفاضلين القادرين على تغيير الحياة – العمل والعائلة والمجتمع – ونشر رؤية جديدة للقيادة تتلاءم مع حاجات طبيعة الإنسان وطموحاته النبيلة.
يعمل في هذا المعهد مهنيون من بلدان ومجالات مختلفة، ويشكلون سويا حركة عالمية لتمكين الرجال والنساء القادرين على تغيير العالم.

وقد أسس معهد القيادة الفاضلة في موسكو وانتشرت فروعه في بلجيكا، الصين، فنلندا، فرنسا، غواتيمالا، لبنان، البرتغال، اسبانيا والولايات المتحدة الأميركية.

وطنية

عن ucip_Admin

 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys