أختر اللغة
الرئيسية | أوسيب لبنان يعقد مؤتمراً صحفياً لاطلاق فعاليات المعرض المسيحي الخامس عشر 2017 مهرجان الأفلام القصيرة ونشاطات ثقافية اجتماعية مميّز
أوسيب لبنان يعقد مؤتمراً صحفياً لاطلاق فعاليات المعرض المسيحي الخامس عشر 2017 مهرجان الأفلام القصيرة ونشاطات ثقافية اجتماعية مميّز
أوسيب لبنان يعقد مؤتمراً صحفياً لاطلاق فعاليات المعرض المسيحي 2017

أوسيب لبنان يعقد مؤتمراً صحفياً لاطلاق فعاليات المعرض المسيحي الخامس عشر 2017 مهرجان الأفلام القصيرة ونشاطات ثقافية اجتماعية مميّز

عقد الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة – لبنان (أوسيب لبنان) مؤتمراً صحفياً اليوم من أجل اطلاق فعاليات المعرض المسيحي الخامس عشر 2017، الذي يفتتح ابوابه يوم ابتداءً من 30 آذار ويستمرّ حتّى9 نيسان، في قاعات كنيسة مار الياس انطلياس، وقد دعا رئيس الاتحاد الأب طوني خضره الجميع للمشاركة في المعرض وحضور حفل الافتتاح الرسمي يوم الخميس 30 آذار الساعة السادسة مساءً في قاعات كنيسة كار الياس انطلياس، ولقد جاء في البيان:

“مرّة اخرى، بعد مرّاته الاربع عشرة السابقة، ينتصر الاتحاد الكثوليكي العالمي للصحافة (اوسيب لبنان) على المصاعب التي تقف في وجهه من أجل تقديم شهادته السنوية، من خلال معرضه الاعلامي الثقافي الذي دأب على إعداده بالتعاون مع شبكة عريضة من الشركاء والاصدقاء من مختلف المؤسسات والجمعيات التي تعنى برسالة الاعلام والتعليم والثقافة والعمل الاجتماعي والراعوي. لقد ارادها مناسبة سنوية يلتقي فيها الجميع من أجل ان يدلي كل منهم بشهادته شهادة مباشرة حية، على الرغم من كثرة الثرثرة والاتصالات السهلة والسريعة التي توفرها شبكات وسائل الاعلام الاجتماعية المتنوعة بأشكالها وتقنياتها المتعددة. فكثرة الاعلام قد لا يصنع حوارا. وكثافة التعليم قد لا يوصل معلومة. وإن وصلت الى الحواس فلا ضمانة من بلوغها الى القلب. من هنا كانت كلمة البابا بولس السادس: “إن الإنسان المعاصر يصغي إلى الشهود أكثر منه إلى المعلمين وإن أصغى إلى المعلمين فهذا لأنهم شهود”.

اسهاما في تحقيق بعض هذا المشروع الانساني والوطني كان مشروع “أوسيب لبنان” من خلال ممارسة اعلام ملتزم مهنيا ومناقبيا. ولما رأى ان الاعلام وحده لا يكفي ما لم يقترن بالفعل الاجتماعي والميداني وسّع دائرة نشاطه في حلقات متكاملة لتضم اخوات اوسيب أي: لابورا، اوليب، اورا يونيون. لذلك يأتي المعرض المسيحي كل سنة لتنعكس فوق ساحته تلك الصورة الحية، بل تلك الكلمة الكاملة عن أنشطة هذه المؤسسات الاربع:

1- وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية ، بما فيها الكلمة والصوت والصورة ، الكتاب والمجلة ،الفيلم والموسيقى ، الشعر والمسرح ، الندوات والامسيات ، المواقع الالكترونية .

2- الثقافة والتربية على حسن استعمال وسائل الاعلام من خلال لقاءات مع اعلاميين ذوي خبرة وشهرة في المجال الاعلامي ، كما من خلال مسابقات يتبارى في تقديمها طلاب ومبتدئون .في اللقاء الاعلامي المرئي ” تواصل وقيمة” ( السبت 1- نيسان الساعة 7و30)  لقاء يلتقي فيه اعلاميون من خمس قنوات للادلاء بخبرتهم .

3- العمل الاجتماعي الانساني من خلال ايلاء ذوي الاحتياجات الرعاية والاهتمام اللازمين ، من خلال لقاءات تكريمية وإظهار مواهب وانجازات. ” حقكم علينا ” برنامج تكريمي (الجمعة 31 اذار الساعة 18)، وافتتاح المعرض مع المدرسة اللبنانية للضرير والأصمّ، الخميس 30 آذار الساعة السادسة مساءً، بالإضافة الى تكريم جمعية “أنت أخي”.

4- تشجيع الثقافة والفنون والاعمال الحرفية الفنية ذات العلاقة بالتراث الوطني (مهرجان الشمع في 1 نيسان كل النهار).

5- التوعية على قضايا وشؤون وطنية وسياسية : قانون الانتخابات، بمشاركة وزراء واختصاصيين.

-7 تقديم مبادرات رائدة في التنمية، وارشاد في شأن وظائف القطاع العام يشارك فيه ضباط من الجيش اللبناني والامن الداخلي وأمن الدولة والجمارك والأمن العامّ.

8- أمّا جديد هذا العام فسيكون مهرجان الأفلام القصيرة OraUnion Film Festival 2017 يومي 3 و 4 نيسان السابعة والنصف مساءً، يتخلّله تكريم لمخرجي الأفلام، بحضور ضيوف شرف مميّزين.

 

9- ينظم الاتحاد نشاطات لطلاب المدارس طيلة أيام المعرض: محاضرات “ماما سلمى”، محاضرة توعوية لجمعية “كن هادي”، مسرحية من تنظيم “New Height”  حول السلامة عبر الانترنت، لقاء للشبيبة من تنظيم حركة القديس بولس، إيصال رسالة مسيحية من خلال الدمى من تنظيم جمعية “الكتاب المقدس”، محاضرة لمؤسسة Arc en ciel للتعريف عن دورها ورسالتها، محاضرة توعوية ضدّ العنف من تنظيم جمعية “حماية”، لقاء مع الأب مجدي علاوي من جمعية “سعادة السما”.

 

10- كما تقوم لابورا بتنظيم برنامج المسابقات والمنح لطلاب المدارس الذي يتخلله إستقبال الطلاب الفائزين بالمسابقة مع أهاليهم وادارة مدرستهم وممثلي الجامعات المشاركة وعرض نتائج المسابقة وتوزيع أكثر من 180 منحة جامعيّة. بالإضافة إلى تكريم الطلّاب والطالبات المتفوّقين في الجامعة اللبنانية من قبل جمعية أوليب.

11- هذا بالاضافة إلى معرض الفنون البصرية الثاني (2ème Salon d’Art Visuel)، الذي يشكل محطّة للتبادل الثقافي بين لبنان والعالم، حيث تعرض أعمال لمجموعة من 16 رسّاماً ونحّاتاً بارزين، من لبنان وعدد من الدول الأجنبية (بولونيا، فرنسا، بلجيكا،…)، وتتنوّع هذه الأعمال بين رسم ونحت ولوحات زيتية وتصوير فوتوغرافي، وغيرها.

 

12- وتشارك IPSM chamber orchestra في حفل الافتتاح، وفي أمسية موسيقية يوم 8 نيسان

بإدارة الأستاذ وليد جرمانوس وقيادة الأستاذ غارو أفيسيان، الغناء المنفرد للمطربة منال بو ملهب.

 

13- وكعادته في كل عام ينظم بالـClub des sciences  برئاسة الأستاذ أنطوان تيّان جناحاً خاصاً طيلة أيام المعرض مع برنامج خاص بالمدارس طيلة فترة ما قبل الظهر، بهدف التوعية على التربية البيئية، وسترافق هذا النشاط قناة “مريم” طيلة فترة المعرض.

وختم البيان بالقول:”بمثل هذه العناوين والانشطة الاعلامية والاجتماعية المتنوعة اراد اوسيب لبنان واخواته من الجمعيات ان يقدم شهادته في عيشه لمفهوم الاعلام والاتصال والتواصل، بالتعاون مع العديد من المؤسسات الاعلامية والاجتماعية والتعليمية الكنسية منها والعلمانية. لقد أراد اتحادنا الا يكتفي بالاعلام، بل ان يقرن بالاعلام شهادته من خلال الخدمة والمشاركة في التنمية والثقافة.  وهو يأمل من خلال ذلك بأن تكون شهادته في هذا السبيل شهادة مخلصة ومضحية، متنامية بفضل تضافر جهود كل الاصدقاء، على طريق الفادي والاعلامي الاول الذي منه تعلمنا كل تضحية وفداء.

نعم نريد تغييراً بنيوياً في مجتمعنا، يعتمد على مبادىء الحوارات السليمة والثقافة الجامعة والقيم الصافية. في هذه المنطلقات يأتي إصرارنا في أوسيب لبنان على متابعة عقد فعاليات المعرض المسيحي للسنة الخامسة عشرة على التوالي ، ودون توقف ، على الرغم من كثرة الصعاب والمشاكل، ومهما كانت التضحيات. لا بل نطمح إلى تطوير هذا الحدث في السنوات المقبلة بشكل لافت وجذري، هادمين بذلك جدران الجهل والمصالح الشخصية والخاصة وظواهر اللاّانسنة العابرة.

إنّ الحياة لمن يذهب إلى عمقها، ولمن يعمل بجهد وبقيمها، والحياة لا تحلو دون هذه الفسحات مهما تطورت التكنولوجيا وتعدّدت العلوم وكثرت وسائل التواصل والإتصال. لأنّ المطلوب واحد: وهو خلاص الإنسان  والحفاظ على كرامته وتقديسه”.

 

المكتب الاعلامي

أوسيب لبنان

 

 

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).