أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | أول ايقونة للشهداء الاقباط الـ21
أول ايقونة للشهداء الاقباط الـ21
اول ايقونة للشهداء الاقباط الـ21

أول ايقونة للشهداء الاقباط الـ21

إنها اول ايقونة تمثل الاقباط “الشهداء” الـ21 الذين ذبحتهم “داعش” في 15 شباط 2015. وقد اعتمدتها الكنيسة القبطية المصرية رسميا، في وقت رفعت الضحايا الى مصاف الشهداء، واعلن بابا الكنيسة القبطية الارثوذكسية تواضرس الثاني أن أسماءهم ستدرج في الروزنامة القبطية، بما يشكل تكريما لا يقل شأنًا عن تكريم القديسين، على ان يُحتفل بتذكارهم في 15 شباط.

والايقونة رسمها الفنان الشاب المصري- الاميركي طوني رزق، باسلوب الايقونات القبطية. ويبدو فيها الاقباط الـ21 شهداء، يلبسون اثوابا برتقالية (تذكّر بالبدلة البرتقالية التي يُلبسها الإرهابيون الإسلاميون لضحاياهم قبل قطع رؤوسهم)، وفوقها اوشحة حمراء عريضة ترمز الى الشهادة، على غرار السيد المسيح وملاكين حملا فوق رؤوس الشهداء تيجانا ذهبية.

وتشرح ماري غبريـال لوبلان، وهي مؤرخة في تاريخ الفنون، ان “تلك الايقونة رُسمت من دون شك في جزء منها بطريقة رقمية، لأنه يبدو ان الوجوه المتشابهة كليا فيها قد نُسخت عن بعضها البعض”. وينقل عنها موقع “لاكروا”: “في الوسط، نلاحظ وجها ببشرة قاتمة اكثر، ويمثل السوداني الوحيد”. وفي الخلفية، تذكّر الامواج بان الاقباط الـ21 استشهدوا على شاطىء بحر ليبي.

وكان اسقف الجيزة للاقباط الكاثوليك الانبا أنطونيوس عزيز مينا قال لوكالة “فيدس” انه “كان واضحا في الفيديو الذي نشره تنظيم “الدولة الاسلامية” عن عملية ذبح الاقباط الـ21 في ليبيا ان عددا منهن كان يقول في اللحظة نفسها التي سيعدمون فيها ببربرية: “ايها الرب يسوع المسيح”. ويضيف: “اسم يسوع كانت الكلمة الاخيرة التي رددتها شفاههم. على غرار آلام الشهداء (المسيحيين) الاوائل، لقد استودعوه انفسهم، هو الذي قد يرحب بهم في احضانه بعض لحظات. اسم “يسوع” الذي همسوه في اللحظات الأخيرة من حياتهم بمثابة خاتم استشهادهم. وبهذه الطريقة، يحتفلون بنصرهم، وهو نصر لا يمكن اي جلاد ان يسلبهم اياه”.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys