أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | إبرهيم: قضية المطرانين أكثر تعقيداً من مسألة الراهبات
إبرهيم: قضية المطرانين أكثر تعقيداً من مسألة الراهبات
اللواء عباس ابرهيم

إبرهيم: قضية المطرانين أكثر تعقيداً من مسألة الراهبات

كشف المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم ان “موضوع المطرانين  أكثر تعقيدا من ملفي مخطوفي إعزاز وراهبات معلولا، ورغم ذلك فإننا نعمل ما  في وسعنا، ونتمنى أن نصل إلى خواتيمه السعيدة. ولو لم يكن هناك نافذة أمل  لما كان هناك عمل في هذا الموضوع”.

واشار ابرهيم في حديث تلفزيوني الى ان “النجاح الذي تحقق بالإفراج عن  راهبات معلولا هو نجاح للبنان وللمديرية وليس نجاحا شخصيا. وان ما بذل من  جهد قدمه عدد من الضباط ايضا ادى الى الوصول الى هذه النتائج الإيجابية”.

وعن  قنوات الاتصال المستخدمة، قال: “القنوات هذه المرة مختلفة تماما، لأن  الخاطفين مختلفون”، مجددا القول “ان كثرة الكلام في الملف قد يضر به”. واكد ان “هناك عوامل كثيرة ساعدت، أولا أقول بكل تواضع إن العمل الدؤوب وعدم  الدخول في تفاصيل الاتصالات وعدم الكلام في هذا الملف قبل وصوله إلى  خواتيمه كان العامل الاول في المساعدة.

أما العامل الثاني والأساسي فكان توجيهات فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ومتابعته الدقيقة للملف. وإذا  انتقلنا إلى الشق الآخر والعوامل الأخرى المعنية مباشرة في الملف، فلا بد  من الإشارة اولا الى ان الأخوة السوريين، وعنيت النظام السوري هو الذي أعطى  التسهيلات، بتوجيهات من سيادة الرئيس بشار الأسد، بما يحافظ على القوانين  والأنظمة لجهة عدم السماح بترك أي قاتل أو مرتكب بأعمال جنائية.

وثانيا  الاخوة القطريون، وسمو امير قطر شخصيا الذي تابع هذا الملف ومارس ضغوطا  لإقفاله. وهنا لا أرغب في أن أدخل في السياسة والأمور العملانية والعسكرية  على الأرض، والتي كان لها دور في إنهاء هذا الملف”. وختم: “نحاول أن  نوجد مديرية يستحقها اللبنانيون، فهذا الشعب الحضاري لا يستحق إلا مؤسسات  حضارية، ونحاول أن نكون على مستوى تطلعات هذا الشعب ولا أكثر”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys