أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | إصدارات عن اللغة العربية في العالم
إصدارات عن اللغة العربية في العالم
إصدارات عن اللغة العربية في العالم

إصدارات عن اللغة العربية في العالم

شارك مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية في مهرجان “سوق عكاظ” في دورته لهذا العام، وذلك من خلال تنسيقه لتنفيذ ندوة عن اللغة العربية في فرنسا أخيراً تهدف إلى إبراز حضور اللغة العربية في فرنسا في المجالات التعليمية والثقافية والعلمية.
وقال الأمين العام للمركز إن المركز يحرص على عقد شراكات متنوعة ومتعددة مع عدد من الجهات داخل المملكة وخارجها، بما يساهم في خدمة اللغة العربية، ويعزز حضورها، مؤكدا أن مشاركة المركز في “سوق عكاظ” بتنظيم نشاطات سنوية مشتركة جاءت بناء على حرص واهتمام من المشرف العام على المركز وزير التعليم، وتمكيناً للاهتمام باللغة العربية على أصعدة عدة، مؤكدا أن هذه الشراكة مع “سوق عكاظ” التاريخي تمثل إضافة نوعية في خدمة العربية بما للسوق من حضور وطني وعربي ودولي بارز، وبما تشكله رؤى قيادة السوق والعاملين فيه من خبرات واسعة ومتميزة في الإثراء السنوي لنشاطات السوق.
وقد درج المركز على تنفيذ برنامج “اللغة العربية في العالم” مع مهرجان سوق عكاظ، وهو من البرامج الدورية التي ينفذها، حيث نفذ دورتين عن اللغة العربية في الصين، واللغة العربية في الهند، نتجت منهما إصدارات علمية متعددة، وتأتي الندوة التي تنفذ هذا العام عن اللغة العربية في فرنسا في عدد من المحاور، حيث ستتناول تعليم اللغة العربية في فرنسا، ودُور النشر والمؤلفات العربية هناك، كما ستتحدث عن الترجمة إلى العربية في فرنسا، والتواصل الحضاري، والمخطوطات العربية وغيرها، ويشارك فيها مجموعة من المتخصصين من فرنسا.
وأضاف: يسعد المركز بالشراكة والتعاون مع السوق، ويشيد بالجهود المميزة للقائمين عليه، وما يحققه من نجاحات سنوية بارزة، ويهدف هذا البرنامج المشترك إلى إتاحة الفرصة للتعريف بالمركز وجهود المملكة في خدمة اللغة العربية، وفتح آفاق التعاون مع الجهات الأخرى المشاركة في “سوق عكاظ” من مؤسسات وأفراد، واستثمار حضور المعنيين من جميع الفئات والدول؛ للتعرف إلى حضارة العرب بشقيها الثقافي الاجتماعي واللغوي، والتطبيق العملي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية للمركز بالمشاركة في فعاليات الوطن، والافادة من دراسات العلماء والباحثين غير العرب المهتمين بالحضارة العربية والإسلامية.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys