شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | إطلاق النسخة ال3 لمنتدى المبادرات على المواطنة في اليسوعية ممثل بو عاصي: مسرورون بوجود مجتمع مدني فعال
إطلاق النسخة ال3 لمنتدى المبادرات على المواطنة في اليسوعية ممثل بو عاصي: مسرورون بوجود مجتمع مدني فعال
جامعة القديس يوسف

إطلاق النسخة ال3 لمنتدى المبادرات على المواطنة في اليسوعية ممثل بو عاصي: مسرورون بوجود مجتمع مدني فعال

أطلقت دائرة الحياة الطلابية في جامعة القديس يوسف النسخة الثالثة ل”منتدى المبادرات على المواطنة”، الذي نظمته الجامعتان اليسوعية والأميركية في بيروت، خلال احتفال أقيم في قاعة محاضرات “فرانسوا باسيل” – حرم الابتكار والرياضة، بحضور وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي ممثلا بمدير مكتبه زاهي الهيبي، المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان برنيل كارديل، رئيس جامعة القديس يوسف البروفسور سليم دكاش، رئيس الجامعة الأميركية البروفسور فضلو خوري، وحشد من مسؤولي الجامعة وممثلي المنظمات غير الحكومية المشاركة في المنتدى وطلاب.

عبدو
وتحدثت منسقة دائرة الحياة الطلابية في الجامعة غلوريا عبدو فأشارت إلى أن “115 منصة لجمعيات غير حكومية ولنادي المواطنة والعمل الراعوي الجامعي وعملية اليوم السابع في اليسوعية توزعت على مختلف مقار الجامعة”، شارحة “النشاطات المركزية التي أقيمت في كل حرم في الجامعة بهذه المناسبة”.

خوري
وألقى خوري كلمة قال فيها: “إن التعاون بين اليسوعية والأميركية نضعه في إطار الشراكة الصادقة التي نعتبرها مهمة، ليس فقط لهاتين الجامعتين، بل للبنان ولعملية بناء الأوطان في هذه البقعة من العالم”.

دكاش
من جهته، اعتبر دكاش أن “الانتخابات البرلمانية في هذه الأيام تتخذ حيزا كبيرا من الاهتمام”، وقال: “حين يسألني بعض الطلاب عن وجهة تصويتي، أجيب يمكنني أن أكون من هذه الصبغة أو تلك بشكل طبيعي، وهذا من حقي، ولكن الأهم من ذلك هو أن أتصرف في هذه الإنتخابات وفي مناسبات أخرى، خصوصا خلال الإنتخابات الطلابية، كمواطن حقيقي ومواطن لبناني”.

وأشار إلى أن “المواطن اللبناني هو شخص يحترم الرفاق والزملاء الآخرين قبل كل شيء. كما يحترم اختلافهم، إذا كانوا من حزب آخر، ويمتنع عن ممارسة العنف ضدهم بالكلمة أو جسديا”، وقال: “أريد أن أصبح ذلك المواطن، الذي يصغي إلى كلام الآخرين ويمكن أن ينتقدهم من دون إيذائهم أو إهانتهم، ويحترم قواعد الديموقراطية التي تكمن في المساواة أمام القانون، والعدالة للجميع”.

أضاف: “إن أحد أشكال التعبير عن المواطنة هو التطوع والعمل من أجل العدالة. ولهذا السبب هذه اللقاءات المتعلقة بالمواطنة ستسلط الضوء على الجمعيات والمنظمات والحركات التي تعمل من أجل الآخرين والأطفال والمسنين والمرضى ومن أجل هؤلاء المواطنين المهملين الذين يحتاجون إلى المساعدة والاهتمام”.

كارديل
وأشادت كارديل ب”منح جامعتي القديس يوسف في بيروت والأميركية، الشباب هذه المساحة للالتزام بالقضايا المحلية والعالمية للجمعيات غير الحكومية، وليتعلموا المزيد حول الطرق التي تمكنهم من إحداث التغيير”.

وفي ما يتعلق بدعوة الشباب إلى “المشاركة”، أعربت عن “سرورها برؤية هذا العدد من الشبيبة مهتما بخدمة مجتمعه، وبالعمل من أجل جعل وطنه والعالم مكانا أفضل”، وقالت: “أظهر لي الشباب الذين التقيت بهم في لبنان أن لديهم ما يلزم لقيادة التغيير الذي نحتاج إلى رؤيته اليوم”.

وشددت على أن “الشباب ليسوا قادة الغد فحسب، بل أكثر وأكثر، هم قادة الحاضر”، معتبرة أنه “في خضم الفترة الانتخابية الحالية في لبنان يعد إشراك الشباب أمرا أساسيا وضروريا”.

الهيبي
بدوره، أعرب الهيبي عن “سروره بوجود مجتمع مدني في لبنان بهذه الفعالية”، لافتا إلى أن “وزير الشؤون الاجتماعية يشارك بقوة في هذا الفوروم”، وقال: “إن البرنامج الوطني للتطوع ممول من البنك الدولي ويستهدف الشباب المتطوعين، ونعمل عليه بالشراكة مع الجمعيات غير الحكومية التي نختارها لنعمل معها على مشاريع لتطوير المجتمع في ميادين عدة، منها الطبية والاجتماعية والبيئية والبلدية وغيرها”.

ونقل رسالة من “الوزير بو عاصي الموجود حاليا في بروكسيل، مشاركا في مؤتمر حول دعم سوريا”، وقال: “إن الوزير بو عاصي سيتحدث عن وضع لبنان، في ظل هذه الأزمة وأهمية مساعدة اللاجئين ومساعدة لبنان للقيام بدوره كبلد مضيف”.

وتوجه إلى الشباب بالقول: “شاركوا في المجتمع، كونوا متضامنين وملتزمين بمشاكله، الأمر الذي يسمح لكم بالنهوض به وبالبلد الذي تريدون ونريد بناءه ليكون بلدا للمستقبل”.

توزيع جوائز
ثم تم توزيع جوائز على المشاركين في “برلمان الشباب القدوة”، حيث تحدث مدير مكتب المؤسسة الألمانية “فريدريش ناومان من أجل الحرية” ديرك كونتس عن “سبب التعاون مع إدارة الجامعة اليسوعية في بيروت للمرة الأولى”، لافتا إلى سعيهم ل”إدخال الفكر السياسي وإطار الأحزاب اللبنانية إلى البرلمان الطلابي”، وقال: “هذا القرار قيمة مضافة إلى البرنامج”.

وأعلن عن “رعاية رحلة إلى ألمانيا ل4 طلاب مميزين، من حيث مستوى مشاركتهم وإعدادهم لمحتوى الجلسات وقدرتهم على التكيف مع الإيديولوجيات السياسية الخاصة بهم، ليتعرفوا خلال هذه الرحلة على الحياة السياسية والبرلمانية في ألمانيا”.
وطنية

عن ucip_Admin

 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys