أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | “إعدام” مكتبة البترون… وكتبها توزع بالجملة مجاناً
“إعدام” مكتبة البترون… وكتبها توزع بالجملة مجاناً
مكتبة

“إعدام” مكتبة البترون… وكتبها توزع بالجملة مجاناً

قررت بلدية البترون اقفال المكتبة العامة في المدينة التابعة للبلدية، حيث بدأت، إعتبارا من مطلع الشهر الجاري، بتوزيع الكتب “مجانا” على المدارس والمهتمين. وقد فاجأ القرار الاوساط الثقافية والتربوية في البترون التي رأت في الإقفال “جريمة لا تغتفر”.

والواقع، انه منذ سنوات بدأ مسار المكتبة العامة بالتراجع السريع، وقيل ان لذلك أسباباً عدة أبرزها: دخول العامل السياسي اليها مع بعض الذين دخلوا حديثاً الى المركز الثقافي البلدي، إضافة الى عدم الاهتمام من فئة واسعة من الشباب بالمطالعة، والاكتفاء بالانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي الاخرى.
وردت مراجع مقربة من البلدية أسباب الاقفال الى عدم اهتمام الناس بالقراءة وغيابهم عن المكتبة وصالاتها لفترات طويلة، ما جعل بقاءها يشكل عبئاً ماديا على البلدية التي رات في الاقفال وصرف الموظفين أمراً لا مفر منه.
وبعدما أقفلت المكتبة العامة في البترون أبوابها نهائياً ووزعت كتبها وصرفت موظفيها وأعيد المبنى الى أصحابه، فهل كان مسموحاً ان توافق بلدية البترون على الاقفال؟
هذه المكتبة افتتحت اواسط ثمانينات القرن المنصرم ورعتها بلدية البترون في زمن رئاسة كسرى باسيل للبلدية، والذي أسس المركز الثقافي البلدي ليهتم بالنشاط الثقافي والفني في البترون. وعلى رغم سنوات الحرب عرفت البترون نهضة ثقافية وفنية مميزة حتى أضحت المكتبة العامة تضم اكثر من 40 الف كتاب، فيما تأسست في المركز فرقة فنية سميت “بوتريس” وهو اسم مدينة البترون في اللغة الاغريقية.
بعد انتهاء الحرب استمر نشاط المكتبة العامة التي زارها معظم وزراء الثقافة، ووقعت اتفاقيات ثقافية مع سفارات عدة ومراكز، واصدر المركز الثقافي البلدي مجلة دراسات بترونية اعتبرت من أبرز المجلات الثقافية والتاريخية على مستوى لبنان، وكان للمكتبة نشاطات عديدة مع تلامذة المدارس وأعضاء الجمعيات البترونية.
وبإقفال المكتبة، طويت صفحة ثقافية مشرقة من تاريخ البترون، فهل سيأتي يوم ويعاد فيه تأسيس مكتبة عامة جديدة؟
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).