أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | “إعلاميون ضد العنف”: ما حصل مع ميشال الدويهي يندرج في سياق المس بحرية التعبير
“إعلاميون ضد العنف”: ما حصل مع ميشال الدويهي يندرج في سياق المس بحرية التعبير
إعلاميون ضد العنف

“إعلاميون ضد العنف”: ما حصل مع ميشال الدويهي يندرج في سياق المس بحرية التعبير

دعت جمعية “إعلاميون ضد العنف” في بيان، “القضاء اللبناني إلى تبرئة الناشط ميشال الدويهي وإطلاقه فورا بعدما تم احتجازه بتهمة التعرض لأحد الأجهزة الأمنية وإثارة النعرات الطائفية”، ورأت أن “ما حصل مع الدويهي يندرج في سياق المس بحرية التعبير، علما ان من حق الجهة المتضررة ان تتقدم بدعوى قدح وذم شرط أن يأخذ العدل مجراه، مع إعطاء الشخص المعني حق الدفاع عن نفسه، بدلا من إصدار قرار ظني بسرعة قياسية”.

وحذرت من “الاستنسابية في التعاطي مع الملفات، حيث يصار إلى غض النظر عن الأشخاص الذين ينعتون جهازا معينا بأبشع النعوت، فيما يعمدون إلى توقيف ناشط لأنه أتى على ذكر جهاز آخر”.

ودعت الجمعية إلى “توحيد المعايير في الملاحقات تجنبا لإعطاء أي انطباع بأن هناك “صيف وشتاء” تحت سقف واحد”، وذكرت بموقف الجمعية الثابت لناحية “رفض ملاحقة الاشخاص الذين يعبر ون عن افكارهم على مواقع التواصل الاجتماعي”.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).