أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | “إعلاميون ضد العنف”: منع الاطباء من الظهور الاعلامي تعسف في ممارسة السلطة
“إعلاميون ضد العنف”: منع الاطباء من الظهور الاعلامي تعسف في ممارسة السلطة
إعلاميون ضد العنف

“إعلاميون ضد العنف”: منع الاطباء من الظهور الاعلامي تعسف في ممارسة السلطة

أسفت “جمعية إعلاميون ضد العنف” في بيان، “للتدبير الإداري الذي اتخذه نقيب الأطباء انطوان البستاني وعممه على الأطباء، والمتصل بتذكيرهم بالقرار الذي يمنع الظهور والتواصل الإعلامي أيا كان الموضوع تحت طائلة الإحالة الفورية إلى المجلس التأديبي”.

ورأت الجمعية أن “هذا التدبير يشكل تجاوزا للسلطة الممنوحة للنقيب في قانون المهنة، لأنه إذا كان ممنوعا على الطبيب الترويج لنفسه، فمن حقه التكلم بالصحة العامة وإبداء رأيه في كل الملفات الطبية التي تهم الرأي العام”.

واعتبرت انه “كان الأولى بالنقيب تذكير الأطباء بالقوانين المرعية الإجراء التي تشترط على الأطباء إعلام النقابة عن إطلالاتهم مسبقا، وليس منعهم من الظهور تحت طائلة الإحالة”، الأمر الذي يشكل تعسفا في ممارسة السلطة”.

ولفتت الى ان “حرية التعبير في لبنان تتراجع بشكل مخيف حتى في الأطر النقابية النخبوية، ويترافق هذا التراجع مع انهيار الدولة فصلا بعد الآخر، الأمر الذي بات يستدعي وقفة وصرخة”.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).