أختر اللغة
الرئيسية | إفطار وخلوة لشخصيات روحية وأكاديمية بدعوة من اديان لمناقشة الإيمان بين الظاهر والباطن
إفطار وخلوة لشخصيات روحية وأكاديمية بدعوة من اديان لمناقشة الإيمان بين الظاهر والباطن
إفطار وخلوة لشخصيات روحية وأكاديمية بدعوة من اديان لمناقشة الإيمان بين الظاهر والباطن

إفطار وخلوة لشخصيات روحية وأكاديمية بدعوة من اديان لمناقشة الإيمان بين الظاهر والباطن

اجتمعت 70 شخصية اجتماعية وأكاديمية وروحية اسلامية ومسيحية، بدعوة من “مؤسسة أديان” وبالشراكة مع دير كرمل القديس يوسف – المشرف، تقدمها السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا ورؤساء بلديات المشرف والدامور وكفرمتى ورئيسة دير كرمل القديس يوسف، الأخت مريم نور عويط، رئيس “مؤسسة أديان” الأب فادي ضو، في مأدبة إفطار سبقتها خلوة روحية بعنوان “الإيمان بين الظاهر والباطن”، في دير كرمل القديس يوسف – المشرف.

افتتح الخلوة الأب فادي ضو الذي رحب بالحضور وشكر رئيسة دير كرمل القديس يوسف على الاستضافة. وأكد “حرص مؤسسة أديان على تعزيز التضامن الروحي بين كل المؤمنين وايجاد مساحات مشتركة للتفكر في المسائل الدينية والروحية وتعزيز أواصر العلاقات العابرة للطوائف”.

ثم تبادل الحضور خبراتهم عن “موضع الايمان في شقيه الظاهر والباطن وتعريف هذه المفاهيم بالاستناد إلى النصوص الدينية والخبرات الشخصية”.

وتم القاء الضوء على “أهمية انسجام تصرفات المؤمن وسلوكياته مع ايمانه الديني الذي يحض على التزام القيم الايجابية والمشتركة”.

وشكر الجميع “مؤسسة أديان على مبادراتها التي تهدف دوما إلى ايجاد المساحات المشتركة للحوار والانتاج الفكري الهادف إلى تحقيق الإدارة الراشدة للتنوع في لبنان والمجتمعات العربية”.

وفي ختام الخلوة، شارك الجميع في الإفطار.

وطنية

عن ucip_Admin