أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | الأمراض التكنولوجيّة العشرة التي تفتك بنا اليوم
الأمراض التكنولوجيّة العشرة التي تفتك بنا اليوم
خطر التكنولوجيا على الأطفال

الأمراض التكنولوجيّة العشرة التي تفتك بنا اليوم

هل أطاحت التكنولوجيا بنوعيّة حياتنا؟

كثيرون هم من باتوا مدمنين على التكنولوجيا لكننا جميعاً عرضةً لها شئنا أم أبينا إذ يقضي أغلبنا

فهل أطاحت التكنولوجيا بنوعيّة حياتنا؟ ازداد عدد الساعات التي نقضيها أمام الأجهزة الذكيّة الى حدّ كبير خلال السنوات الماضيّة فكان ثمن ذلك الصحة الجيدة والعلاقات النوعيّة والرفاه الشخصي.

ما يعتبره عدد كبير منا “تكنولوجيا جديدة” لم تعد جديدة ولم يمر العقدَين الماضيَين حيث أمضى السواد الأعظم من مجتمعنا أيامه أمام الشاشات دون ترك الأثر الكبير. تغيّر روتيننا ومسار عملنا بطريقة ايجابيّة في أغلب الأحيان. لكن الزيادات دائماً ما تكون سلبيّة على مستوى الصحة والتكنولوجيا ليست بالاستثناء. وبالتالي، أصبحت الأمراض التكنولوجيّة شائعة أكثر فأكثر. اليكم بعض أكثر الأمراض شيوعاً والناتجة عن الاستخدام المفرط للأجهزة التكنولوجيّة:

١- إجهاد العين (بالإضافة الى مشاكل أخرى في العين) قد ينتج عن قضاء وقت طويل أمام الشاشة. وتتضمن الأعراض إحمرار في العين، رؤية ضبابيّة وحالات خطيرة أخرى وحتى غثيان.

٢- التهاب الأوتار وهي مشكلة ناتجة عن العمل باليدَين والمعصمَين في وضغيات غير اعتياديّة مثل استخدام لوحة مفاتيح الحاسوب أو الهاتف أو وحدات التحكم بالألعاب.

٣- التهاب الحوض المفصلي هو مرض ناتج عن الألعاب الالكترونيّة ويتميّز بالتهاب وبقع حمراء على كف اليد بعد استخدام مطوّل لجهاز التحكم ومسكه بإحكام لفترات طويلة والنقر باستمرار.

٤- خسارة السمع بسبب الضجيج، مشكلة قد يعاني منها أولئك الذين يسمعون الموسيقى بصوت مرتفع عبر سماعات الرأس أو الأذن. قد يؤدي هذا التعرض المُطوّل للأصوات العاليّة الى ضرر تدريجي لا يمكن الشفاء منه في تركيبة الأذن.

٥- متلازمة فومو (أو الخوف من إهدار الفرصة) وهي اضطراب نفسي يتميّز بالقلق والإجهاد عند التفكير بأنك قد تفوّت شيء مهم أو تجربة مهمة. إن سرعة التطور التكنولوجي وتوافر المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعني اننا أكثر ادراكاً بما يحصل وما يقوم به ويبتاعه الآخرين. وبالتالي نحن عرضة أكثر من أي وقت مضى للقلق من تفويت ما يحصل على فيسبوك أو تويتر.

٦- متلازمة الاهتزاز الوهميّة وهي علامة عن الإدمان على الهاتف ويحصل ذلك عندما نشعر بأن هاتفنا يهتز في جيبنا حتى لو لم يكن.

٧- الرهاب من غياب الهاتف وهو الخوف الذي يختبره البعض من نسيان الهاتف أو نفاذ البطريّة أو غياب التغطيّة. قد يتسبب ذلك بنوبات هلع في بعض الحالات.

٨- الأرق قد ينتج عن استخدام الهواتف الذكيّة في وقت متقدم من الليل وبات النوم الى جانب الهاتف أمراً شائعاً في عالمنا اليوم.

٩- وسواس الإنترنيت هو عادة البحث بشكل مفرط عبر الشبكة عن معلومات متعلقة بالصحة مخافةً أن يكون المرء مصاباً بمرض خطير ويستمر في القراءة والقراءة بغض النظر عن مصداقيّة المعلومة.

١٠- الإدمان على التكنولوجيا خاصةً على استخدام الإنترنيت. بات هذا الموضوع يزداد خطورة ما استدعى من عدد من الجامعات ومراكز البحوث من حول العالم إطلاق الدراسات والبحوث. وعلماً ان المجتمع العلمي لم يتوافق بعد على تعريف محدد ومعيار واحد بشأن الإدمان على التكنولوجيا، بات من المتعارف عليه ان عدد كبير من الناس يعانون من نشاط الكتروني مفرط يتضمن اللعب والمقامرة وكتابة الرسائل الجنسيّة والمواد الإباحيّة أو الإدمان بصورة عامة على وسائل التواصل الاجتماعي أو الشبكة بصورة عامة.

أليتيا

عن ucip_Admin

Cheap Jerseys