أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة ناقش في القاهرة العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين
الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة ناقش في القاهرة العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين
الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة

الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة ناقش في القاهرة العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين

عقد الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة- مكتب الشرق الأوسط، لقاء إقليميا بعنوان “العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، الواقع والمرتجى”، إستضاف فيه مجموعة من الحركات الشبابية والشبان والشابات المسلمين والمسيحيين من لبنان، والأردن، وفلسطين، والعراق، والسودان، بالإضافة إلى جمهورية مصر العربية في بيت الآباء اليسوعيين في المقطم- القاهرة.

وكان اللقاء مناسبة على مستوى التلاقي بين الشباب العربي من مختلف الإنتماءات الفكرية والخلفيات الدينية، وشكل فرصة للتفكير في التحديات المصيرية التي تواجه مجتمعاتهم العربية، على مستوى إشكاليات الهوية والإنتماء، وإدارة التعدد والتنوع.

وشدد المشاركون على أن هذا المؤتمر “يكتسب أهمية إضافية بعقده في جمهورية مصر العربية، التي تعتبر مثالا في العالم العربي والعالم من حيث حماية التنوع الديني الذي تتمتع به، ومع التجربة الريادية في العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين، وغيرهم من العائلات الروحية التي تشكل نسيج المجتمع المصري”.

وأكد المشاركون “أهمية سيادة القانون والنظام، وإحترام العقائد الدينية والحريات الشخصية، تحت سقف القوانين المرعية الإجراء، والتفاعل الحضاري والتلاقي في المساحات المشتركة، وفي رحاب المحبة والتعاون الإنساني”.

وقارب المؤتمر محاور عديدة، منها قضايا التفاعل الحضاري والفكر الأقلوي، ونمذجة التحديات وإمكانية تحقيق الدول المدنية في العالم العربي، والتحديات المعاصرة التي تواجه العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، ودور الحركات المسكونية في تعزيز المشتركات الإيمانية، والفكر الإسلامي المعاصر وتحديات المجتمع التعددي، وتعزيز العيش المشترك من بوابة إحترام حقوق الإنسان.

وعلى مدى خمسة أيام، جال المشاركون في القاهرة، وتعرفوا على تراثها التاريخي والديني. كما كان للوفد لقاءات مع مشيخة الأزهر، ومع عدد من الآباء والقسس.

يذكر أن “الإتحاد العالمي المسيحي للطلبة يعتبر أقدم منظمة دولية للطلاب في العالم، إذ تأسس عام 1895، ويضم أكثر من 200 ألف عضو من أكثر من مئة دولة حول العالم، ومن أبرز ما يعمل عليه هو المحافظة على الإرث الحضاري العالمي، وبناء جيل جديد من القادة الواعدين القادرين على تحمل المسؤولية، وبناء أوطانهم بروح المحبة والتآخي وقبول الآخر”.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys