أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الإله الحق يُقلقنا ليشفينا تأمل في إنجيل اليوم

الإله الحق يُقلقنا ليشفينا تأمل في إنجيل اليوم

إنجيل القدّيس لوقا 11، 47 – 54

فَي ذَلكَ الزمَان: قال الرب: «الويلُ لَكُم، يا عُلَماءَ الشَّريعَة، فإِنَّكُم تَبْنونَ قُبورَ الأَنبِياء، وآباؤكُم هُمُ الَّذينَ قَتَلوهم.
فأَنتُم تَشهَدونَ على أَنَّكم تُوافِقونَ على أَعمالِ آبائِكُم: هُم قَتَلوهُم وأَنتُم تَبْنونَ قُبورَهم.
ولِذلِك قالَت حِكمَةُ الله: سأُرسِلُ إِليهِمِ الأَنبِياءَ والرُّسُل، وسيقتُلونَ مِنهُم ويَضطَهِدون،
حتَّى يُطاَلبَ هذا الجيلُ بدَمِ جَميعِ الأَنبياءِ الَّذي سُفِكَ مُنذُ إِنشاءِ العالَم،
مِن دَمِ هابيلَ إِلى دَمِ زَكَرِيَّا الَّذي هَلَكَ بَينَ المَذَبحِ والهَيكَل. أَقولُ لَكُم: أَجَل، إِنَّه سَيُطالَبُ بِه هذا الجيل.
الوَيلُ لَكُم يا عُلَماءَ الشَّريعَة، قَدِ استَولَيتُم على مِفتاحِ المَعرِفة، فلم تَدخُلوا أَنتُم، والَّذينَ أَرادوا الدُّخولَ مَنَعتُموهم».
فلمَّا خَرَجَ مِن هُناك، بَلَغَ حِقْدُ الكَتَبَةِ والفِرِّيسيِّينَ عَليهِ مَبلغًا شَديدًا، فجعَلوا يَستَدرِجونَه إلى الكَلامِ على أُمورٍ كَثيرة،
وهُم يَنصُبونَ المَكايِدَ لِيَصطادوا مِن فَمِه كَلِمَة.
*

يسوع بعيد كل البعد عن إيديولوجية “سلام وحب” (peace and love) التي تريد الجميع أصدقاءً على أي حال، حتى ولو كان ذلك على حساب الحقيقة. المحبة الحقة تتجذر في الحق. في انتقاده اللاذع للكتبة والفريسيين، يسوع يعبّر عن حبه لهم لأنه يريد أن يخلصهم من ريائهم. ويُخبرنا إنجيل اليوم أن هؤلاء يختبأون وراء حاجز دفاعي من العدائية لأنهم لا يجدون ما يجيبوا به على يسوع. تصرف يسوع يبين الفرق بين الأصنام والإله الحي والحق. فالأصنام تريحنا، الإله الحق يقلقنا لكي يشفينا ويخلصنا. الأصنام تُخدرنا، الإله الحق يوقظ ضميرنا. الأصنام تسجننا في ذواتنا، الإله الحق يدفعنا للخروج من سجون أنانيتنا، من خطايانا، من قبورنا… للولوج في حياته.

د. روبير شعيب / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).