أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الاجتماع الدوري لكاريتاس اقليم عكار: نسعى الى ان نكون دوما بجانب الفقير
الاجتماع الدوري لكاريتاس اقليم عكار: نسعى الى ان نكون دوما بجانب الفقير
كاريتاس وزعت 1000 وردة على العمال الاجانب تقديرا لجهودهم

الاجتماع الدوري لكاريتاس اقليم عكار: نسعى الى ان نكون دوما بجانب الفقير

عقدت كاريتاس لبنان – رابطة إقليم عكار، إجتماعها الدوري في دير مار ضوميط للآباء الكرمليين في القبيات، استهل بقداس إحتفل به رئيس رابطة كاريتاس لبنان الأب بول كرم، عن راحة أنفس كل من خدم في كاريتاس، وهم: بيار بريدي، جورج البيطار، منيرة زهر حنا، جورج نخل ونديم ابراهيم، عاونه منسق الأقاليم في رابطة كاريتاس لبنان الأب رولان مراد، رئيس إقليم كاريتاس عكار الأب ميشال عبود ومرشد الإقليم الأب نسيم قسطون، بمشاركة أعضاء المكتب والمتطوعين وأصدقاء كاريتاس.

وألقى كرم عظة، أكد فيها “على رسالة كاريتاس التي تسعى بما أوتيت من قوة من أجل نشر رسالة السلام والمحبة بين الفقراء، وإنها تسعى إلى أن تكون إلى جانب كل فقير”.
وقال:”نصلي من أجل كل المحسنين إلينا، وكل من يتعب من أجل كاريتاس، ونستذكر خاصة الذين خدموا في كاريتاس وسبقونا الى الحياة الأبدية: وهم حاضرون أكثر وأكثر معنا”، لافتا “الى أن مريم العذراء هي مثال كل شخص لديه ناحية الخدمة والتفاني والعمل من أجل الآخرين، وأنها هي شفيعة وحاضنة رابطة كاريتاس”.

بعد القداس، عقد لقاء في صالون الكنيسة، توجه خلاله كرم برسالة الى كل المتطوعين، وأثنى عليهم وعلى عملهم، واكد “اننا كلنا نسعى لخير الإنسان ويجب أن نقوم برسالتنا على اكمل وجه”.

عبود
ثم تحدث عبود وقال:”نعمل وسنظل نعمل ألا يكون هناك أي فقير في عكار، وإننا نعمل بالتنسيق مع كل الجمعيات الخيرية حتى تصل مساعدات متساوية للجميع، وهذا فخر لنا، وأحيانا نجابه بردة فعل من الأشخاص الذين ساعدناهم وإنما هذا لا يثنينا أبدا عن عملنا”.

بعدها كان لقاء مع قسطون حول رسالة البابا لليوم العالمي للفقير الذي احتفلت به الكنيسة في 18 تشرين الاول، وعرض الرسالة وعناوينها الذي بها ينطلق البابا من صاحب المزمور “إذا البائس دعا الرب فسمعه”، وشدد من هو البائس وكيف الرب يستجيب لنا، وأيضا وجه كلمته الى الجميع بأن نسعى ليس فقط بأن نعطي اللقمة للفقير وإنما أن نكون دوما بجانبه”.

وختاما صلاة وبركة.

وطنية

عن ucip_Admin