شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | البابا إلى بان كي – مون: كل شيء لحماية الأقليات
البابا إلى بان كي – مون: كل شيء لحماية الأقليات
البابا فرنسيس

البابا إلى بان كي – مون: كل شيء لحماية الأقليات

جدد البابا فرنسيس امس في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون، الدعوة الى تحرك دولي لوقف معاناة الأقليات الدينية في شمال العراق.

ومما قال: “السيد الأمين العام… أكتب إليكم وأضع بين يديكم الدموع والمعاناة وصرخات اليأس التي تدمي القلوب الصادرة عن المسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية في أرض العراق الحبيبة”.
ورأى ان “التجارب المأسوية في القرن العشرين والفهم المبدئي للكرامة الانسانية، تحمل المجموعة الدولية وخصوصا بموجب معايير القانون الدولي وآلياته، على أن تفعل كل ما في وسعها لوقف وتدارك اعمال عنف منهجية لاحقة بالاقليات الاتنية والدينية”. وأضاف ان “الهجمات العنيفة التي تعصف بشمال العراق لا يمكن ألا توقظ ضمائر جميع الرجال والنساء ذوي الارادات الحسنة”، كي يقوم هؤلاء “بخطوات تضامنية ملموسة من اجل حماية الذين لحقت بهم الاذية ويهددهم العنف، ولتأمين المساعدة الضرورية والعاجلة لجميع المهجرين، وكذلك عودتهم الامنة الى مدنهم ومنازلهم”.
وأفاد انه “بقلب مليء بالقلق والحزن، تابعت الاحداث المأسوية في الايام الاخيرة في شمال العراق، حيث اضطر المسيحيون والاقليات الدينية الاخرى الى الفرار من منازلهم ومشاهدة تدمير اماكن عبادتهم وارثهم الديني”. ولفت الى “المعاناة غير المحتملة للذين يرغبون فقط في العيش بسلام وانسجام وحرية في ارض اجدادهم”، و”في اطار هذه الروح نفسها، اكتب لكم، سيدي الامين العام، وأضع امامكم دموع وآلام وصراخ اليأس للمسيحيين والاقليات الدينية الاخرى في ارض العراق الحبيب”.
وأوضح الى انه “من خلال تجديد ندائي الملح الى المجموعة الدولية للتدخل من اجل انهاء المأساة الانسانية الجارية، اشجع جميع الهيئات المختصة في الامم المتحدة، على الاستمرار في جهودها التي تنسجم مع ميثاق الامم المتحدة”.
وفي باريس، دعا مؤتمر اساقفة فرنسا الى “استخدام القوة” في العراق لمساعدة المسيحيين والايزيديين الذين اضطروا الى النزوح من جراء هجوم جهاديي “الدولة الاسلامية” على مناطقهم، منتقدا “المراوحة في اوروبا” حيال هذه القضية. وصرح الناطق باسم المؤتمر المونسنيور برنار بودفان للقناة الثانية في التلفزيون الفرنسي بان “هناك تعرضا للاقليات وينبغي تالياً استخدام القوة بشكل صائب ومناسب ومتكافئ”، معتبرا خطوات الاتحاد الاوروبي “غير كافية”. واشاد بتحرك فرنسا في الملف العراقي، مشيرا الى ان “هذه الاقليات خسرت كل شيء”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys