أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | البابا فرنسيس يعرض وصفته السحرية بشأن الحب على الخطاب

البابا فرنسيس يعرض وصفته السحرية بشأن الحب على الخطاب

طرح الشباب في معرض اللقاء مع البابا اليوم بمناسبة عيد القديس فالنتينو ثلاثة أسئلة كان ثانيها: “صاحب القداسة، العيش معًا كل الأيام هو أمر جميل، يمنح الفرح ويقدم السند. ولكنه تحدٍ يجب مواجهته.

 نؤمن بضرورة أن نتعلم أن نحب. هناك أسلوب لعيش حياة الثنائي، وروحانية يومية يجب أن نتعلمها. هل يمكنك أن تساعدنا في هذا؟”.

وكان جواب البابا: العيش معًا هو فنّ، هو مسيرة صبورة، جميلة ومؤثرة. لا يكفي أن تجذبا أحدكما الآخر مرة وفقط. فهذا ليس إلا البدء.

وكرر البابا الكلمات السحرية التي يعلمها دومًا للعائلات: “إذا أمكن، شكرًا، عذرًا”.

إذا أمكن، أو “هل أستطيع؟” هو تعبير لطف يطلب الدخول في حياة الآخر باحترام وانتباه. وذكّر في هذا الصدد أن “اللباقة هي – بحسب زهيرات القديس فرنسيس الاسيزي – من صفات الله. اللباقة هي أخت المحبة، وهي تطفئ البغض وتحفظ المحبة”.

وكلمة شكرًا، رغم أنها تبدو سهلة للفظ، إلا أننا نعرف كم هو صعب أن نشكر. العرفان هو شعور هام! “العرفان هو نبتة تنمو في أرض نبيلة”.

والكلمة الثالثة، كلمة “عفوًا” هي ضرورية، لأننا في حياتنا نرتكب الكثير من الأخطاء. وقلما يمر يوم دون أن نرتكب أخطاءً. الجدال بين الأزواج هو أمر اعتيادي. ولكن تعودوا ألا تنهوا أبدًا اليوم دون أن تتصالحوا.

زينيت

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).