شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | البابا فرنسيس يقوم بزيارة راعوية إلى أليسّانو مسقط رأس خادم الله المطران تونينو بيلو
البابا فرنسيس يقوم بزيارة راعوية إلى أليسّانو مسقط رأس خادم الله المطران تونينو بيلو
البابا فرنسيس

البابا فرنسيس يقوم بزيارة راعوية إلى أليسّانو مسقط رأس خادم الله المطران تونينو بيلو

لمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لوفاة المطران تونينو بيلو، في العشرين من نيسان أبريل من العام 1993، توجه البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة إلى بوليا في جنوب إيطاليا في زيارة راعوية إلى أليسّانو (ليتشي) في أبرشية أوجنتو – سانتا ماريا دي ليوكا، مسقط رأس المطران تونيو بيلّو (1935)؛ وإلى أبرشية مولفيتّا حيث كان أسقفًا (1982 – 1993).

في أليسانو، المحطة الأولى من هذه الزيارة الراعوية، صلّى البابا فرنسيس أمام قبر خادم الله تونينو بيلو ووضع باقة من الزهر، والتقى من ثم المؤمنين ووجه كلمة استهلها قائلاً جئت حاجًا إلى هذه الأرض حيت وُلد خادم الله تونينو بيلو، وأشار إلى أن “دون تونينو” أحبّ كثيرًا هذه الأرض وذكّر بكلماته “شكرًا يا أرضي الصغيرة والفقيرة… لقد أعطيتني غنًى فريدًا كي أفهم الفقراء وأخدمهم”. وأضاف أن فهم الفقراء كان بالنسبة لخادم الله تونينو بيلو غنًى حقيقيًا، ولقد كان محقًا، لأن الفقراء هم بالفعل غنى الكنيسة. وتوقف البابا فرنسيس عند كلمات “دون تونينو” حول أن من يتبع يسوع يحب الفقراء والمتواضعين، وأضاف أن “دون تونينو” يذكّرنا بأن نكون قريبين من الفقراء، كما فعل يسوع، الذي افتقر لأجلنا وهو الغني (راجع 2 قورنتس 8، 9). لقد شعر بالحاجة إلى الاقتداء بيسوع. لم تكن الطلبات تزعجه، غير أن اللامبالاة كانت تجرحه، ولم يكن قلقًا بسبب نقص المال، ولكنه كان يقلق بسبب العمل غير المستقر، وهي مشكلة لا تزال آنية جدًا اليوم أيضًا. وأضاف البابا فرنسيس أن “دون تونينو” كان يؤكد في كل مناسبة أن العامل وكرامته هما في المقام الأول، وليس المنفعة مع جشعها. وكان يعمل لزرع السلام مع التشديد على الاعتناء بالمعوزين وتعزيز العدالة، وكان يقول إن السلام يُبنى بدءًا من البيوت والطرقات…

وفي كلمته أمام المؤمنين في أليسانو، مسقط رأس المطران تونينو بيلو، أشار البابا فرنسيس إلى أنه في هذه الأرض نمت دعوة “دون تونينو” إلى الكهنوت، والدعوة بالنسبة إليه هي دعوة لكي نصبح ليس فقط مؤمنين ورعين وإنما محبّين حقيقيين للرب، مع اندفاع العطاء… فعندما يشعل الرب القلب، لا يمكن إطفاء الرجاء. وعندما يطلب الرب “النَعَم”، لا يمكن الإجابة “ربّما”. وأضاف البابا فرنسيس أنه سيكون مفيدًا، ليس للشباب فقط، وإنما لنا جميعا، وجميع الذين يبحثون عن معنى الحياة، الإصغاء إلى كلمات “دون تونينو”. وأشار البابا فرنسيس إلى التواضع الذي ميز حياة “دون تونينو” وتوقف عند كلماته قائلا: نحن المسيحيين مدعوون لعدم فصل الصلاة أبدا عن العمل… وفي ختام كلمته إلى المؤمنين في أليسانو، في زيارة راعوية لمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لوفاة خادم الله المطران تونينو بيلو، قال البابا فرنسيس لنستمع إلى دعوة “دون تونينو” الملحة لعيش الإنجيل.

المطران تونينو بيلو من مواليد أليسّانو في الثامن عشر من آذار مارس من العام 1935؛ نال السيامة الكهنوتية في الثامن من كانون الأول ديسمبر من العام 1957؛ والأسقفية في الثلاثين من تشرين الأول أكتوبر من العام 1982. توفيّ في موليفتا في العشرين من نيسان أبريل من العام 1993.

إذاعة الفاتيكان

عن ucip_Admin

 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys