أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | البابا يلتقي مسيحيّين سوريّين في الأردن وعمّان تعتبر زيارته دعماً للهاربين من العنف
البابا يلتقي مسيحيّين سوريّين في الأردن وعمّان تعتبر زيارته دعماً للهاربين من العنف
ملعب عمان الذي سيحيي البابا فرنسيس فيه قداساً خلال زيارته للاردن

البابا يلتقي مسيحيّين سوريّين في الأردن وعمّان تعتبر زيارته دعماً للهاربين من العنف

يأمل مسيحيو سوريا في الاردن في ان يشعر البابا فرنسيس الذي سيلتقي عددا منهم خلال زيارته المملكة غداً بمعاناتهم ويعمل على اعادة السلام الى بلدهم التي دعوه لزيارتها ليرى ما فعل “الارهاب المتفشي” بمسيحييها وتاريخهم.

ويلتقي البابا السبت نحو 600 شخص من ذوي الحاجات الخاصة والايتام ومرضى السرطان بينهم 50 لاجئا عراقيا وسوريا ليتناول العشاء معهم ويصلي في موقع عماد السيد المسيح على نهر الاردن بمنطقة المغطس، على مسافة 50 كيلومتراً غرب عمان.
وتقول نورما (30 سنة)، وهي مسيحية من معلولا شمال غرب دمشق التي تعرضت لدمار كبير نتيجة القتال بين مقاتلي المعارضة وبينهم اسلاميون متشددون من جهة والجيش السوري النظامي من جهة أخرى: “نأمل من البابا في ان يزور سوريا التي هي في أمس الحاجة الى السلام الآن… عليه ان يرى وضع المسيحيين هناك وما فعل الارهاب بهم وبتاريخ ممتد لآلاف السنين” بعد أكثر من ثلاث سنوات من بدء النزاع الذي اودى بحياة اكثر من 162 الف شخص.
ويبلغ عدد مسيحيي سوريا مليونا و750 الفا ويشكلون 10 في المئة من مجموع السكان البالغ 22 مليون نسمة. وحتى نهاية 2013، نزح 450 الف مسيحي سوري داخل البلاد او لجأوا الى خارجها منذ بدء النزاع في آذار 2011، استناداً الى مسؤولي الكنيسة في سوريا.
اما جبر (32 سنة) الذي فرَّ من حلب الى الاردن قبل نحو سنة لينتظر السفر الى فرنسا حيث اخوته وسيكون احد السوريين الذين يلتقيهم البابا في المغطس، فقال انه “سعيد جدا لأني سآخذ بركة البابا الذي آمل في ان تصله رسالتنا بضرورة العمل على تحقيق السلام في سوريا ووقف الحرب”. واضاف: “ندعو قداسته الى زيارة سوريا ليرى بعينه ما يحدث في بلد السلام والتعايش”.
وفي الاردن البالغ عدد سكانه نحو سبعة ملايين نسمة قرابة 250 الف مسيحي اردني الى جانب 40 الف مسيحي آسيوي (جلهم من الفيليبين وسري لانكا) و18 الف مسيحي سوري وعشرات لآلاف من المسيحيين العراقيين والمصريين.
ويقول مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام الناطق الاعلامي الرسمي لزيارة البابا الأب رفعت بدر ان “الزيارة تشكل دعما لمسيحيي المنطقة ككل وتأتي هذه السنة بوجود أخوة سوريين وعراقيين هربوا من العنف في بلدانهم ومن نوع من الاضطهاد”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys