أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | البطريرك لحام يدعو إلى الصوم والصلاة على نية السلام
البطريرك لحام يدعو إلى الصوم والصلاة على نية السلام
البطريرك غريغوريوس الثالث لحام

البطريرك لحام يدعو إلى الصوم والصلاة على نية السلام

على أثر سلسلة الاعتداءات الإرهابية التي وقعت في ألمانيا وفرنسا أصدر بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام نداء جاء فيه ما يلي: الإرهاب المتصاعد يلفّ العالم. إرهاب متنقّل يهدّد بلدانًا كثيرة، وينشر الذعر في كلّ مكان. أثناء إقامتي في أوروبا، ضرب الإرهاب ألمانيا على مدى ثلاثة أيام متتالية، في ميونيخ ومدينتين أخريين، ومن ثمّ في فرنسا حيث قتل إرهابيّ كاهنًا أثناء إقامة القداس الإلهيّ وهو الأب جاك هامل، وقطع رأسه في الكنيسة.
تابع البطريرك لحام في ندائه الذي نُشر على الموقع الرسمي لبطريركية الروم الملكيين الكاثوليك: هذا ما اختبرناه ونختبره مجدّدًا في بلدنا الحبيب سورية واختبرته بلدة القاع اللبنانية الحبيبة، ونذكر بخاصة ضحايا حلب وشهدائها حيث وقع تفجير في القامشلي، وقبل شهر تقريبًا محاولة إرهابيّة كادت تطال أخانا صاحب الغبطة والقداسة البطريرك افرام الثاني.
إنّني أشعر بالألم الكبير أمام هذه الأعمال الإجراميّة، لاسيما في أوروبا حيث الأعداد الكبيرة من النازحين السوريّين وسواهم. هذه الأعمال التي يقوم بها النازحون تثير مشاعر البغض والكراهيّة تجاه هؤلاء النازحين. كما أنها تؤثّر على ظروف حياتهم الصعبة. وقد اختبرنا ذلك في لقاءاتنا مع النازحين من أبناء رعايانا في ألمانيا.
إنّنا على أبواب شهر آب المريمي ـ مضى غبطته إلى القول ـ وإنّنا أمام هذه الأوضاع المأسويّة نوجّه نداء إلى أبناء رعايانا في أبرشيتنا البطريركية في دمشق وعلى مستوى أبرشياتنا في سورية وخارجها، داعين من جديد إلى الصوم والصلاة استعدادا لعيد انتقال أمنا مريم العذراء، إلى هذا يدعونا يسوع وكأنه يقول لنا: هذا الإرهاب هذا الإجرام هذا العنف… لا يحارب إلا بالصوم والصلاة. وختم البطريرك لحام نداءه قائلا: نقدّم التعازي لفرنسا ولألمانيا، ونصلّي لأجل شفاء الجرحى ولأجل السلام في بلادنا.
إذاعة الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys