أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | “التشاوري الديني” اجتمع في مطرانية جبيل: العيش المشترك العمود الفقري لمواجهة البربرية
“التشاوري الديني” اجتمع في مطرانية جبيل: العيش المشترك العمود الفقري لمواجهة البربرية
الأديان

“التشاوري الديني” اجتمع في مطرانية جبيل: العيش المشترك العمود الفقري لمواجهة البربرية

عقد “اللقاء التشاوري للمرجعيات الدينية المسيحية الاسلامية في لبنان” اجتماعاً في مطرانية جبيل المارونية في عمشيت برئاسة راعي الابرشية المطران ميشال عون، ومشاركة مطران طرابلس للروم الكاثوليك ادوار ضاهر ممثلا البطريرك غريغوريوس الثالث لحام، والشيخين ماهر مزهر وحسين غبريس من “تجمع العلماء المسلمين”، والأبوين قسطنطين نصار وفيليب سعيد ممثلين متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة وكهنة . وتشاور المجتمعون في الاحداث في المنطقة.
واستهل عون اللقاء بكلمة قال فيها: “أمام الاصوات الاليمة التي تشهدها منطقتنا العزيزة انطلاقا من الموصل والعراق وسوريا وغزة، تنادينا أعضاء اللقاء التشاوري للمرجعيات المسيحية والاسلامية في لبنان لمناقشة هذا الوضع واعطاء موقف موحد مسيحيين ومسلمين من هذه الاحداث التي تطال اخوتنا المسيحيين في الموصل، وكذلك حيال الصمت العالمي المستنكر بشدة لما يقوم به العدوان الاسرائيلي على غزة”.
وبعد الاجتماع، تلا الشيخ حسين غبريس بياناً باسم المجتمعين أكد “أن التجربة الحضارية العريقة التي أرساها تاريخ طويل من العيش معاً، مسيحيين ومسلمين ودروزاً وحتى يهوداً قبل ظهور الصهيونية في هذا الشرق، هي العمود الفقري لمواجهة هذه البربرية الوافدة من ينابيع ومشارب لا تمت إلى تاريخنا وحضارتنا التي بنيناها بالمعية الإسلامية – المسيحية”. وأعلن أن “الديانات التوحيدية براء من أي شكل من أشكال النبذ للآخر أو إقصائه أو التنكر وإيمانها بالتعدد كخاصية من إبداع الله في خلقه، وإننا كمسيحيين ومسلمين في هذا الشرق نعي أن الإسلام الحقيقي براء ممن يرتكب هذا الإجرام ومما يرتكب في حق الإنسانية”.
واستنكر المجتمعون “ما يجري في الموصل وسوريا في حق كل الأبرياء وخصوصاً المسيحيين منهم والتعدي على الأعراض والحرمات والمقامات الدينية”، وحيـّوا غزة و”صمودها في وجه تكريس غلبة الأحادية والقضاء على وجه القدس التعددي”. ودعوا إلى “كسر جدار الصمت والتخلي عن المواقف الخجولة وتكوين قوة ضغط من المرجعيات الدينية كافة وذوي الإرادات الصالحة لإطلاق موقف جامع مما يجري والسعي إلى تشكيل وفد مرجعي رفيع يحمل إلى العالم أجمع إيمانه وتمسكه بصورة الشرق الحضاري، صورة العيش معاً، مسيحيين ومسلمين”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys