أختر اللغة
الرئيسية | الجامعة اللبنانية الثقافية شاركت في مؤتمر أممي لشؤون الإعلام
الجامعة اللبنانية الثقافية شاركت في مؤتمر أممي لشؤون الإعلام
الجامعة اللبنانية الثقافية شاركت في مؤتمر أممي لشؤون الإعلام

الجامعة اللبنانية الثقافية شاركت في مؤتمر أممي لشؤون الإعلام

شارك وفد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة الرئيس العالمي للجامعة أليخاندرو خوري فارس، في أعمال المؤتمر السنوي الخامس والستين لإدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام الذي عقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بعنوان “عام 2015 وما بعده: خطتنا للعمل”.

استمر المؤتمر ثلاثة أيام وحضره ما يزيد عن أربعة آلاف ممثل لأكثر من سبعمئة جمعية غير حكومية. تمحور جدول أعمال المؤتمر حول الأهداف الإنمائية الألفية وخصوصا ضرورة القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة وأعمال حقوق الإنسان والتصدي للتغير المناخي.

ضم الوفد الرئيس العالمي السابق للجامعة أنيس كرابيت، القاضي الفدرالي في كندا جورج خوري، برتا الشكر باول من ولاية كارولينا الشمالية، جون خوري حنا من كاليفورنيا، ممثلو الجامعة في إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام سيد شدياق من اوستراليا وأنطوانيت عطيه من نيو جرسي وممثلو الجامعة في المجلس الإقتصادي والإجتماعي مارا حنا والدكتور ربيع نمر من نيو يورك.

افتتحت الدورة بكلمة ترحيب من ماهر ناصر، رئيس إدارة شؤون الإعلام، تبعه رئيس المؤتمر جيفري هوفينيس ثم برادفورد بيلت، مفوض “الشؤون الدولية” لمكتب عمدة مدينة نيويورك.

كي مون
ثم تحدث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مشيرا إلى أن الأهداف الإنمائية للألفية حققت نجاحا لم يسبق له مثيل، وأنقذت المزيد من الأسر من براثن الفقر، ووضعت المزيد من الأطفال في المدارس وساهمت في الوقاية من المرض أكثر من أي حملة في أي وقت مضى”.

وقال: “نعتمد على المنظمات غير الحكومية لدفع زعماء العالم على الطريق الصحيح. انتم تدركون أن السيادة تحمل المسؤولية وتعرفون أن السلطة السياسية واجب مقدس ولديكم تأثير القواعد الشعبية التي يمكنها أن تصنع التاريخ”.

مالكورا
ثم تكلمت مسؤولة “المكتب التنفيذي” للأمين العام السيدة سوزانا مالكورا، مشيرة إلى أن “هذا المؤتمر يتسم ببالغ الأهمية من حيث التوقيت والمواضيع المطروحة على حد سواء، فإنه يتزامن مع عملية تفاوض الدول الأعضاء في جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015”.

وكانت كلمة للمدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للاسكان للدكتور باباتوندي اوسوتيمهن، رئيس الجمعية العمومية جون آش، الممثل الدائم للولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة سامانثا باور.

كلمة الجامعة
وألقى ممثل الجامعة كلمة في المؤتمر حيث عكس هواجس لبنان المقيم والمغترب: “نتكلم بإسم الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، التي ينشط من خلالها أكثر من ثلاث مئة فرع في 34 دولة في العالم. نعتقد إن العمل في إطار الأهداف الألفية للتنمية يكون ناقصاً إذا إغيض الطرف عن أزمة اللاجئين المتفاقمة في العالم والتي كان لها وقعاً خطيراً في البلاد المضيفة وعلى وجه التحديد البلدان الصغيرة كلبنان حيث نتجت عواقب مدمرة نتيجة أزمة اللاجئين السوريين. نطالب أن تتخلل توصيات هذا المؤتمر الإسراع في إيجاد حلول مبتكرة وعاجلة، كما ندعو المجتمع المدني لمواصلة تعزيز الديمقراطيات والإرتقاء بثقافة السلام في العالم أجمع”.

وأشاد المشاركون بخطاب وفد الجامعة وكانت له ردود فعل إيجابية من القيمين على أعمال المؤتمر إنعكست في بنود التوصيات النهائية التي تطرقت لموضوع اللاجئين من زاوية العدالة والسلام بالشكل التالي: “إننا نعلن أن رؤيتنا لجدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 هي لعالم منصف وشامل ومستديم حيث لكل شخص حياة آمنة وحرة ومستمرة، وتتمتع بحقوقها الإنسانية، وحيث توفر الأنظمة السياسية والاقتصادية الرفاه لجميع الشعوب ضمن حدود موارد كوكبنا هذا. ونتيجة لذلك، إنه عالم حيث يتم فيه تحقيق جميع حقوق الإنسان، وعدم المساواة قد عولج بشكل صحيح وهكذا تم القضاء على الفقر، الموارد الطبيعية والبيئة مصونتان ومحميتان، حيث هناك العدالة الاجتماعية، وحيث السلام والسلامة والأمن البشري حقيقة واقعية لجميع اللاجئين والنازحين إن كان لأسباب بشرية أو بسبب الكوارث الطبيعية”.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).