أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الحضور للحاضر! حدّثني عن الصلاة – 6
الحضور للحاضر! حدّثني عن الصلاة – 6
الصلاة

الحضور للحاضر! حدّثني عن الصلاة – 6

“الله لا يصغي لمن لا يُصغي لذاته في الصلاة”. تعليم القديس غريغوريوس الكبير هذا يلقي الضوء على شرط أساسي للصلاة الحقة. لا بد لمن أراد أن يكون حاضرًا أمام الله أن يكون حاضرًا أمام نفسه. فما من شيء يخنق حياة الصلاة فينا أكثر من نفس تهرب من ذاتها.

إلا أنه من الأهمية بمكان أن ندرك بأن الغاية من الصلاة ليست الوقوف بحضرة الذات، بل الوقوف بحضرة الله.

غاية الصلاة ليست نفسية بل لاهوتية.

الحياة الروحية، والصلاة بشكل خاص، ليست جهدًا لتحسين الذات النفسية، بل هي جهاد لانفتاح النفس على الله.

يوضح اللاهوتي والأسقف الأرثوذكسي أنثوني بلوم أن الحياة الروحية ليست رحلة نحو الذات، بل رحلة عبر الذات نحو الله.

نلج داخليتنا لا لكي نغرق بها، بل لكي نجد في أعماقنا من يُقيم في أعمق أعماقنا، إلهنا وربنا.

يذكرنا القديس يوحنا فم الذهب أن “من يجد باب قلبه، يجب باب ملكوت الله”.

لا يجب أن نملّ أن نُذكر بهذا التمايز الذي يضع بُعد الولوج إلى الذات في إطاره اللاهوتي، وما وراء البُعد النفسي. فالمصلي المسيحي، لا يصلي لكي يشعر بأنه أفضل. المسيحي يصلي لكي يلتقي بالمحبوب. أصلي لأني أحب، لأني أحبّ الله. أو، بالحري، لأني قبلت حب الله في قلبي من خلال الروح القدس الذي أُفيض فيّ (راجع روم 5، 5).

تصف القديسة تريز الآفيلية طبيعة حضور الله في الصلاة بأوصاف الصداقة والحب المتبادل. ففي نص شهير من سيرتها الذاتية تتحدث عن الصلاة قائلة: “بالنسبة لي الصلاة ليست إلا علاقة صداقة، هي لقاء متواتر مع من نعرف أنه يحبنا”.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys