أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | الراعي اتصل بسليمان وسلام والحريري: الحكمة انتصرت والأمور تذهب نحو الأفضل

الراعي اتصل بسليمان وسلام والحريري: الحكمة انتصرت والأمور تذهب نحو الأفضل

أجرى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اتصالا هاتفيا من روما برئيس الجمهورية ميشال سليمان، مهنئا بالحكومة الجديدة، ومعتبرا ان “الحكمة انتصرت في النهاية”.

ثم أجرى اتصالاً للغاية نفسها برئيس الحكومة تمّام سلام منوهاً بكلمته التي تلت اعلان التشكيلة “والتي تضمنت برنامج عمل للحكومة”. كذلك اتصل بالرئيس سعد الحريري مثمناً كلامه على مذكرة بكركي وخطواته ومواقفه في سبيل تشكيل الحكومة.
وتلقى الراعي اتصالا من العماد ميشال عون جرى خلاله “التشديد على وجوب البناء على ايجابيات المرحلة”. وأعرب البطريرك الماروني عن “أخلص التهانئ والتمنيات لأصحاب المعالي الوزراء”، داعيا لهم بـ”النجاح الكامل لما فيه خير لبنان واللبنانيين”.
وكان الراعي ترأس الحفلة السنوية لرعية مار مارون في روما لمناسبة عيد القديس مارون، وحضر السفير اللبناني لدى الكرسي الرسولي جورج خوري، والسفير اللبناني في ايطاليا شربل اسطفان، والمعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد وكاهن الرعية المونسنيور طوني جبران، وعدد من الديبلوماسيين الاجانب، ورئيس هيئة الاركان في الجيش الايطالي الجنرال كلاوديو غراتسيانو الذي شغل منصب قائد قوة الامم المتحدة الموقتة في لبنان، وحشد من أبناء الجالية اللبنانية في روما.
وقال الراعي في كلمة له: “كنا قد صلينا يوم العيد على نيتين: الأولى ان تكون لنا حكومة جديدة تبشر بانطلاقة نحو حلول الأزمات الكثيرة في لبنان، وتساهم في تسهيل الطريق لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في موعده الدستوري، وكل ما سمعناه منذ إعلان التشكيل من تصريحات يوحي أن الأمور تذهب نحو الافضل، وكنا نفضل لو كانت كل القوى اللبنانية مشاركة في هذه الحكومة كي يكتمل مشهد وحدة العائلة اللبنانية التي نؤكد وجوب استمرارها والمحافظة عليها. أما النية الثانية، فكانت الصلاة من أجل أن ينعم الله علينا في لبنان بالمطر والثلوج، وهو لا شك يستجيب، فعطايا الله لا حدود لها وهي تجيب عن الصلاة العميقة التي يرفعها المؤمن اليه”.
وأضاف شاكراً ومقدراً “الجيش اللبناني، حامي الوطن، الذي جنب لبنان كوارث كبرى اضافية كادت تحصل لولا سهره وتضحياته ولولا مساعدة العناية الالهية، وأحيي على رأس الجيش العماد جان قهوجي. واننا نصلي دائما من أجل الجيش اللبناني كي يبقى سياج الوطن وشرف أبنائه وكرامتهم، ونسأل الله أن يعضده ويساعده كي يستطيع مواصلة هذه المسؤولية الخطيرة مع سائر القوى الامنية، في الوقت الذي نشهد فيه فلتانا أمنيا رهيبا يهدد جميع اللبنانيين”.
على صعيد آخر، تلقى الراعي اتصالاً هاتفياً من رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن الموجود في باريس عرض فيه الأوضاع و”التطور الإيجابي على صعيد تأليف الحكومة”.

annahar

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).