أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الراعي ترأس قداساً إحتفالياً لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس الحركة الرسولية المريمية
الراعي ترأس قداساً إحتفالياً لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس الحركة الرسولية المريمية
البطريرك الراعي

الراعي ترأس قداساً إحتفالياً لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس الحركة الرسولية المريمية

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداساً احتفالياً على مذبح الباحة الخارجية للصرح “كابيلا القيامة – البطريرك صفير”، لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس الحركة الرسولية المريمية في زوق مصبح، في حضور وزير العمل سجعان القزي.
بعد الانجيل، ألقى الراعي عظة وقال: “نرجو نواب الأمة وضع التشريع المناسب للأمور العالقة، ونذكر منها سلسلة الرتب والرواتب بحيث تضمن الدولة مصادر تمويلها من دون أن ترهق الخزينة والمواطنين بمزيد من الضرائب وسط أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة، مع المحافظة على المدرسة الخاصة والكاثوليكية، فلا ترهق الأهل، ولا تظلم المعلمين (…) أما والبلاد تستعد لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، في غضون المهلة الدستورية الجارية، وقد انقضى منها نحو خمسة عشر يوماً، فإننا نصلي لكي ينظر المسؤولون السياسيون إلى هذا الاستحقاق الأساسي في حياة الوطن، بروح التجرد من المصالح الشخصية والفئوية، وبروح المسؤولية في إيجاد الرئيس المناسب للظرف الراهن المتنوع الحاجات السياسية والاقتصادية والأمنية”.
وناشد رئيس مجلس النواب أن يدعو المجلس، فور انتهاء جلساته التشريعية، إلى عقد جلسات انتخابية، “لكي يتبلور، عبر الاقتراع والتشاور، شخص الرئيس العتيد. ولبنان يحتاج اليوم إلى رئيس قوي أولا بأخلاقيته ومثالية حياته وأدائه عبر تاريخه، ثم بقدرته على تقوية الدولة بكيانها ومؤسساتها ووحدتها وسيادتها، وبالدفاع عنها وعن الدستور والميثاق الوطني والثوابت، رئيس قوي، قوته في وضع حد للفساد في الإدارة، ولسلب المال العام وإرهاق خزينة الدولة بسرقتها وحرمان المواطنين حقوقهم، رئيس قوي في المكون الآتي منه”.
وقال: “إن المذكرة الوطنية التي أصدرناها ترسم تماما شخصية الرئيس القوي الذي يحتاج إليه لبنان اليوم. فحذار التلاعب بهذا الاستحقاق الرئاسي الذي هو أساس كل مؤسسات الدولة! فالكلام على الفراغ أو السعي إليه لأغراض خفية، إنما هو إهانة لكرامة الوطن والشعب، ودليل عجز لدى نواب المجلس والمسؤولين. إن تأمين النصاب وانتخاب الرئيس التزام وطني وأخلاقي مشرف”.

المشنوق
وكان الراعي استقبل السبت وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق يرافقه النائب هادي حبيش، وقال المشنوق: “عرضنا لغبطته ما تمكنا من القيام به حتى الآن مع الجيش وقوى الامن الداخلي، وقد منحنا بركته ودعمه وتأييده. ان هذا الصرح يمثل مقراً وطنيا آمنا لكل اللبنانيين وهو حريص على امنهم وامانهم. ونحن نؤكد على سير الخطة الامنية بأفضل ما يمكن، وذلك بدعم من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وشجاعة قائد الجيش واقدام قوى الأمن الداخلي”.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys