أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الراعي دشّن كنيسة في زغرتغرين الضنية: لبنان المريض سيشفى ويحتاج إلى الجميع
الراعي دشّن كنيسة في زغرتغرين الضنية: لبنان المريض سيشفى ويحتاج إلى الجميع
كنيسة مار جرجس في زغرتغرين

الراعي دشّن كنيسة في زغرتغرين الضنية: لبنان المريض سيشفى ويحتاج إلى الجميع

دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي كنيسة مار جرجس في بلدة زغرتغرين في قضاء الضنية، بقداس إحتفالي عاونه فيه راعي أبرشية طرابلس المطران جورج بو جودة والنائب البطريركي على الجبة المطران مارون العمار والنائب البطريركي المطران حنا علوان والنائب البطريركي على زغرتا المطران جوزف معوض والراعي السابق لأبرشية أوستراليا المطران عاد أبي كرم وخادم الرعية الخوري سمعان سمعان ولفيف من كهنة أبرشية طرابلس.

وحضر النائبان أحمد فتفت وقاسم عبد العزيز، فيرا يمين ممثلةً رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية، والنائب السابق جهاد الصمد، وجوزف معوض ممثلاً النائبة السابقة نايلة معوض، ورئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، ورئيس إتحاد بلديات زغرتا زعني خير، ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من أبناء المنطقة في لبنان والمنتشرين في أوستراليا الذين جاؤوا للمشاركة في تدشين الكنيسة التي ساهموا في بنائها.

بدايةً كلمة لكاهن الرعية الخوري سمعان سمعان، ثم كلمة للمطران بو جودة مرحباً بالبطريرك “في منطقة تسمّى حفة الضنية، حيث يعيش المسيحيون والمسلمون في تناغم وتفاهم تام منذ مئات السنين، يتشاركون الأفراح والأحزان ويتعاونون مع بعضهم البعض في إنماء منطقتهم على جميع الصعد الإجتماعية والإنسانية”.

وبعد الإنجيل ألقى البطريرك الراعي عظةً نوه فيها بأهالي بلدة زغرتغرين المقيمين والمنتشرين وخصوصاً أبناء البلدة في أوستراليا، وبأهالي المنطقة، وقال: “قداسنا اليوم إنطلاقة إيمان بأن نسير الى الأمام لنوصل رسالتنا في الشرق مع إخوتنا المسلمين على رغم كل الصعوبات التي نعيشها وكل حركات الإرهاب التي تشوه الدين وصورة الإنسان. أمام كل هذا الواقع المؤلم، أمــام أزماتنا في لبنان، السياسية والإقتصادية والأمنية والإجتماعية، أمام المشهد المؤلم في الحرب سوريا والحرب في العراق وفي غزة وكل هذا الشرق المعذب وكل التجارب الكبيرة التي تعصف فينا، سنجدد هذا الإيمان (…). نحن سنبقى نشهد للبنان على التعددية، على إحترام الآخر المختلف كي نواصل رسالتنا في هذا الشرق من خلال هذا الوطن الصغير. هذه الكنيسة في قرية صغيرة كبيرة بإيماننا، كذلك أريد أن أحيي عيمار لأنها أصبحت مثالاً.

اللبناني أينما ذهب يتعايش مع جميع الشعوب، يبدأ من الصفر ويصعد الى القمة هذه قيمة لبنان، هذا لبنان الجميل الذي نحبه ونتمسك به، لبنان مريض نعم، ولكن سيشفى، وهو في حاجة إلى الجميع ليعود وينطلق من آلامه ويعود لبنان الصافي الحلو . كلما نظرتم إلى هذه الكنيسة الجميلة انظروا الى جمال لبنان والى دعوتنا اللبنانية التي نحملها”.
وبعد القداس أقيم احتفال في قاعة الكنيسة ألقيت خلاله كلمات نوهت بمواقف البطريرك، وتلاه غداء تكريمي.

الضنية – طوني فرنجيه

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys