أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الراعي زار بعلبك والتقى رؤساء بلديات: ثابتون في أرضنا ومتضامنون للعيش بكرامة
الراعي زار بعلبك والتقى رؤساء بلديات: ثابتون في أرضنا ومتضامنون للعيش بكرامة
جمعية الكشاف الماروني أقامت عشاءها السنوي برعاية الراعي

الراعي زار بعلبك والتقى رؤساء بلديات: ثابتون في أرضنا ومتضامنون للعيش بكرامة

يلعب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي دوراً حيوياً في تثبيت مسيحيي البقاع الشمالي في أرضهم وقراهم، وخصوصا الحدودية منها التي تواجه المنظمات الارهابية. ولهذه الغاية زار الراعي مطرانية بعلبك للروم الكاثوليك يرافقه راعي أبرشية بعلبك ودير الاحمر المارونية المطران حنا رحمة والمطران سمير مظلوم، وكان في استقباله راعي ابرشية بعلبك للروم الكاثوليك المطران الياس رحال والنائب اميل رحمة، وعدد من الكهنة ورؤساء بلديات المنطقة واتحاد بلديات شرقي زحلة، ورئيس “مؤسسة النورج” الدكتور فؤاد ابي ناضر.
فبعد التهديدات والاعتداءات التي تعرّضت لها قرى الحدود الشرقية والشمالية – الشرقية المسيحية وآخرها تفجيرات القاع، التقى الراعي رئيسي بلديتي القاع ورأس بعلبك ومختار بلدة جديدة الفاكهة، ووقف عند مطالب تلك القرى لتعزيز صمودهم فيها.
وأوضح الراعي أن زيارته “لبذل جهد كبير من أجل تثبيت وجود مسيحيي بعلبك – الهرمل في أرضهم، أرض الشهداء والقداسة، والقول لمسلمي المنطقة ومسيحييها إننا جميعا متضامنون للمحافظة على وطننا وامننا والعيش معا بكرامة”.
وأضاف: “نحيي الجيش اللبناني وننحني امام تضحياته وامام الغبار الذي يحمله على أرجله، فهو سقى الارض بدماء شهدائه، وهذا يعني ان نعطي الارض، ومسؤوليتنا ان نقدم إلى هذه الارض كرامتها ونحافظ عليها أرض الوحدة اللبنانية. ولا بد من ان نشكر صمودكم ونحيي الجيش اللبناني الذي قدم الطمأنينة، وهذا ما يجعل شعبنا يعيش في فرح وطمأنينة”.
وقال: “ننحي امام الشهداء، ومطلوب منا جميعا ان نتعاون لنكون سداً منيعاً لقطع يد الارهاب، ولنقف امام كل المحاولات التي تريد إدخال الارهاب الى لبنان”.
بدوره شدد المطران رحال على “أن مسيحيي منطقة بعلبك – الهرمل باقون للتعايش مع جميع أهل المنطقة ومنفتحون على الجميع، وسيبقون اليد باليد والقلب بالقلب للمحافظة على العيش الواحد المشترك”. وقال: “زيارة سيدنا البطريرك الاولى للقاع عقب التفجيرات أعطتنا القوة والعزم لنبقى ثابتين في أرضنا، أرض الشهداء والقداسة، فلم ترهبنا احداث القاع ونحن ثابتون مع اهلنا في ارضنا. وامس زرنا المنطقة الجردية في رأس بعلبك والفاكهة وعايدنا الجيش في عيده، الجيش الصامد في كل الظروف وحامي منطقتنا. وقلت للعسكريين إن الجيش كما شهداء القاع يحمي الوطن”.
وأوضح ابي ناضر ان “مؤسسة النروج” أخذت على عاتقها “الاهتمام بالمناطق الحدودية التي هي سياج الوطن، وقد جمعنا رؤساء بلديات البقاع الشمالي كرأس بعلبك والقاع ومختار جديدة الفاكهة، وطالبنا بتقديم مذكرات بمتطلبات البلديات على كل الصعد ومنها الانمائية، وقدمت المذكرات إلى غبطته للاطلاع على حاجات المنطقة”.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys