أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الراعي في تدشين واحة مار مارون: لاتفاق يحلحل العقد ويخفف الأعباء عن المواطنين
الراعي في تدشين واحة مار مارون: لاتفاق يحلحل العقد ويخفف الأعباء عن المواطنين
الراعي في تدشين واحة مار مارون

الراعي في تدشين واحة مار مارون: لاتفاق يحلحل العقد ويخفف الأعباء عن المواطنين

دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي واحة مار مارون في حديقة البطاركة، بمبادرة من “المجلس العام الماروني” و”رابطة قنوبين للرسالة والتراث”، في حضور النائب البطريركي عن منطقة الجبة- بشري المطران مارون العمار، ورئيس “المجلس العام الماروني” الوزير السابق وديع الخازن، ورئيس “رابطة قنوبين للرسالة والتراث” نوفل الشدراوي ومدير الرابطة جورج عرب، وأعضاء الهيئة التنفيذية في “المجلس العام الماروني” انطوان رميا، المهندس ميشال متى، المهندس رولان غسطين، المحامي ميشال قماطي، وسفير لبنان في الأرجنتين انطونيو العنداري، ومدير عام مؤسسة فارس العميد وليام مجلي، فضلا عن لفيف من الشخصيات السياسية والإجتماعية والدينية.

الخازن
وألقى الخازن كلمة جاء فيها: “نقف اليوم في حديقة البطاركة، التي إفتتحها غبطة البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير في 31 تموز عام 2004، والتي عزز تطويرها راعي إحتفالنا غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي ما ادخر جهدا ولحظة في النطاق الوطني، إلا وبذله في سبيل دعم الدور المسيحي وإستعادة هذا الدور في إطار الدولة لحفظ الحقوق المهمشة منذ أمد بعيد.
فهنيئا لنا بهذه الفسحة الروحية المتجددة بفضل اللجنة المشرفة على هذا المعلم الروحي والتراثي، لأنها إستطاعت أن تصنع لوحة فنية، بل تحفة طبيعية، تليق بمقام المكرمين العظماء من آباء كنيستنا”.

الراعي
ثم رد البطريرك الراعي بكلمة شكر فيها رئيس المجلس العام الماروني والأعضاء “لما يقومون به من جهود على الصعد الوطنية والإجتماعية والتراثية، خصوصا أن هذا المشروع، الذي تبرع بتقديمه المجلس العام الماروني، هو المدماك الأول في المشروع الجديد لحديقة البطاركة التراثي “سمبوزيوم الوادي المقدس”.
وشكر الراعي “رابطة قنوبين” على مبادرتها لإقامة هذا السمبوزيوم، كما أثنى على “المساعي التي يقوم بها الوزير الخازن على الصعيد الوطني للخروج من الأزمات التي يعيشها لبنان”.
وحث “الأفرقاء المعنيين على الوصول إلى اتفاق يفضي بحلحلة العقد وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين الذين يعيشون في ظروف إقتصادية صعبة”.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys