أختر اللغة
الرئيسية | الراعي من قنوبين: نأسف لحرماننا من الرئيس لحسابات شخصية
الراعي من قنوبين: نأسف لحرماننا من الرئيس لحسابات شخصية
البطريرك الراعي

الراعي من قنوبين: نأسف لحرماننا من الرئيس لحسابات شخصية

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، بعد ظهر أمس، الذبيحة الإلهية بمناسبة اختتام السنوية ال11 لحديقة البطاركة في قنوبين، وقال: “إن المدرسة المجانية والتجرد في كل عمل اجتماعي، إنما يأتينا من كلام الرب وجسده ودمه. إن الخبز هو يسوع الذي قال: أنا الخبر النازل من السماء”.

أضاف: “نحن نحتفل بهذا القداس ذاكرين بطاركتنا الذين خدموا كنيستنا ووطنا، والذين أنهوا رحلتهم على وجه الأرض، وكانوا مثالا لنا في المجانية والتجرد والعطاء. ونقدم هذا القداس على نية كل من لبوا دعوة رابطة قنوبين، وأقاموا هذا المكان الجميل المقدس”.

وتابع: “إن اللبنانيين يحبون الكرم والعطاء والضيافة، وكل الاجانب يحبون لبنان لأنهم رأوا في لبنان قلوبا سخية وحرارة في التعامل. ونحن نريد أن نحافظ على مجانية العطاء والتجرد بالعطاء رغم كل شيء”.

وختم: “نحن نعاني الكثير من الفساد في الادارة ومن الرشوة ومن سلب المال العام ومن الهدر من دون حساب، فحرماننا من رئيس الجمهورية، إنما هو طعنة في صميم كرامتنا، ونحن نأسف لحرمننا من الرئيس من أجل بعض الحسابات الشخصية”.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).