أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | الروح القدس خرجت “فوج سنة الرحمة” 1750 طالبًا من الإجازة والماستر والدكتوراه
الروح القدس خرجت “فوج سنة الرحمة” 1750 طالبًا من الإجازة والماستر والدكتوراه
مؤتمر عن الاهتمام والعناية بالآخر والقانون الإنسانيّ الدّوليّ في جامعة الرّوح القدس

الروح القدس خرجت “فوج سنة الرحمة” 1750 طالبًا من الإجازة والماستر والدكتوراه

أطلق رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك الأب الدكتور هادي محفوظ “فوج سنة الرحمة” خلال حفل التخريج 2016، والذي نظمته الجامعة في حضور المتكلم الرئيس في الحفل الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي طنوس نعمة. وبلغ عدد المتخرجين 1750 طالبًا وطالبة، حاملي شهادات الإجازة والماستر والدكتوراه من الاختصاصات كلها، في حرم الجامعة الرئيس وفروعها كلها.
وقال محفوظ: “تعلمون بعضًا ممّا آلت إليه الجامعة في مجال اعتماد البرامج وتطويرها في شكل مميّز، وتغيير منطق الحوكمة فيها، وتعلمون، خاصة بواسطة استفادة الكثيرين منكم بشكل مباشر من العلاقات الدولية التي توطدها مختلف الوحدات الأكاديمية، المكانة المرموقة التي تحتلّها الجامعة. هناك عمل جدي وحثيث في الجامعة لتماهي مستوى بنيتها الإدارية والأكاديمية مع أرقى مستويات العمل الجامعيّ في العالم. فهي في نموّ مطّرد ودائم، وتعمل من أجل كل من يصل عملها إليه، في شكل مباشر أو غير مباشر”.
وختم: “من أهمّ نقاط القوّة لجامعتكم انتماءها إلى رهبانيّة القديسين، الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة التي نمت وعملت فيما القلب والعين على نموّ لبنان وكلّ لبنانيّ في الوطن وفي بلاد الانتشار”.
وقال نعمه: “أنتم الرّحمة لجامعتكم، هذه الجامعة الّتي تنتمي إلى جسم الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة، رهبانيّة القديسين الّتي أمنّت لكم بالإضافة إلى العلم الرصين، الإطار الأخلاقيّ، والبعد الروحيّ. أنتم الرحمة لمجتمعكم ولوطنكم، هذا المجتمع الّذي يرزح تحت أثقال من الفشل، ويغرق في بحر من الجهل، لأنّ ما حصّله الكثيرون من معارف، لم يستعملوه لبناء المجتمع والوطن، بل استغلّوه لإرضاء طمعهم، وسخّروه لتوسيع منافعهم الشخصيّة، على حساب تدمير المجتمع، وهدّ مداميك الوطن ومؤسّساته. مجتمعكم ينتظركم والوطن في حاجة ماسّة إليكم، أنتم الأمل في انطلاقة تصحّح ما اعوجّ، وتبني ما تهدّم على أسس السّلام والعدالة والحقيقة”.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys