شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | السفيران الألماني والبابوي افتتحا مع كاريتاس القرية الميلادية في دير القمر
السفيران الألماني والبابوي افتتحا مع كاريتاس القرية الميلادية في دير القمر
كاريتاس وزعت 1000 وردة على العمال الاجانب تقديرا لجهودهم

السفيران الألماني والبابوي افتتحا مع كاريتاس القرية الميلادية في دير القمر

إفتتحت رابطة كاريتاس لبنان- إقليم الشوف الأعلى، القرية الميلادية في دير القمر، بالتعاون مع السفارة الألمانية وبلدية دير القمر، في حضور ممثل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة طلعت حمادة، ممثل وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس الخوري عيسى زيدان، السفير البابوي جوزف سبيتري، السفير الألماني مارتن هوث، النائب ماريو عون، الوزير السابق ناجي البستاني، مطران صيدا ودير القمر للموارنة مارون العمار، رئيس بلدية دير القمر السفير السابق ملحم مستو وفاعليات.

وألقيت بالمناسبة كلمات استهلتها رئيسة إقليم الشوف الأعلى سليمى غريب البستاني التي شددت على “إرساء هذا التقليد سنويا”، شاكرة السفارة الألمانية والاتحاد الأوروبي والمؤسسات الداعمة.

بدوره، اعتبر السفير الألماني أنه يشعر في هذه القرية الميلادية “وكأنه في وطنه”، مؤكدا على “محبة ألمانيا للبنان وإعجابه بدير القمر التاريخية وتقديره لعمل كاريتاس لبنان في المساعدة الإنسانية”.

ثم تحدث الأب بول كرم، فسلط الضوء على “الدور الإنمائي والإنساني لرابطة كاريتاس لبنان بعيدا عن السياسة وتعقيداتها”.

من جهته رحب مستو بالسفير البابوي وبالسفير الألماني وعقيلته “في بيتهم”، شاكرا لهم “حضورهم وجهودهم الدؤوبة في سبيل الإنماء في دير القمر”، ومؤكدا “حرص كاريتاس على تنظيم القرية الميلادية سنويا في دير القمر”.

وبارك السفير البابوي القرية الميلادية، وقال: “لن أكتفي بمباركة القرية الميلادية بل البركة ستكون لأهالي دير القمر والشوف عموما”.

ثم انتقل الجميع إلى افتتاح القرية الميلادية وسط ألعاب نارية وترانيم ومواكب موسيقية، وشربوا نخب المناسبة.

وطنية

عن ucip_Admin