شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | السفير البابوي وبطريرك السريان الأرثوذكس في الديمان افرام الثاني: نرفض دعوة الهجرة ونطالب شعبنا بالبقاء
السفير البابوي وبطريرك السريان الأرثوذكس في الديمان افرام الثاني: نرفض دعوة الهجرة ونطالب شعبنا بالبقاء
البطريركان الراعي وافرام الثاني في الديمان، وبدا المطرانان علوان وقواق

السفير البابوي وبطريرك السريان الأرثوذكس في الديمان افرام الثاني: نرفض دعوة الهجرة ونطالب شعبنا بالبقاء

ندد بطريرك السريان الارثوذكس اغناطيوس افرام الثاني بالدعوات الفرنسية والبريطانية لهجرة المسيحيين إلى الدولتين، معتبراً أن هذه الدعوات هي “محاولات مرفوضة لأنها تصب في مصلحة الخطة الموضوعة التي يسعى الى تحقيقها المتشدّدون والفرق التكفيرية وهي طرد المسيحيين من المنطقة وترك أرضهم”.

عرض البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مع البطريرك افرام الثاني التطورات في لبنان والمنطقة لا سيما ما يتعرض له المسيحيون من قتل وتهجير في الموصل والعراق وسوريا والاعتداءات الاسرائيلية على غزة.
ووصل البطريرك افرام الثاني إلى الديمان يرافقه المطران جان قواق فاستقبلهما البطريرك الراعي يحوطه المطران حنا علوان وامين سره المونسنيور نبيه الترس، ورافقه في جولة تعرف على اجنحة الصرح البطريركي الصيفي. ثم انتقل الجميع الى جناح البطريرك الخاص حيث كان شرح عن الوادي المقدس ومحيطه الجغرافي. وعلى الأثر كان حديث عن الشأن العام في لبنان والمنطقة. وأشار البطريرك افرام الثاني الى “ان المسيحيين في العراق وسوريا يعيشون أوضاعا سيئة في ضوء ما يتعرضون له من تهجير وقتل وتدمير لكنائسهم وبيوتهم على يد التنظيمات المتطرفة”، وقال:” تناولنا الظروف والاوضاع الصعبة التي يمر بها المسيحيون في المنطقة سواء في سوريا أو في العراق او في لبنان وهذا الهاجس يقض مضاجعنا وخصوصاً اننا نرى ان مسيحيي الشرق يتعرضون لخطر كبير، وهذا الخطر ليس على الوجود المسيحي فحسب بل هو يستهدف المنطقة كلها لأن الوجود المسيحي فيها كان دائماً مصدر نور لها وبالتالي لاسمح الله اذا غاب المسيحيون عن المنطقة التي شهدت ولادة المسيحية فستكون هناك خسارة كبيرة للجميع.
نحن والبطريركية المارونية كنيسة واحدة همومنا واحدة ومشاكلنا واحدة ونتطلع الى غبطة البطريرك الراعي باعتباره الزعيم الروحي للمسيحيين في لبنان والمنطقة وكذلك هو زعيم روحي لكل لبنان ويقوم بهذا الدور بشكل جيد في الوقت الذي نرى فيه ان المسيحيين مشرذمون ومنقسمون على انفسهم وفي حاجة الى من يوحدهم وسيدنا البطريرك الراعي هو الوحيد القادر على القيام بهذا الدور”.
ورداً على سؤال قال: “بالتأكيد هناك خوف كبير على الوجود المسيحي في المنطقة ومدينة الموصل وما حصل فيها قد يحصل في اي مدينة اخرى بحيث تهاجم اي مدينة فيها مسيحيون وتفرغ من الوجود المسيحي. الخوف موجود وعلينا مقاومته بالصلاة وطمأنة اهلنا المسيحيين وتفقدهم وزيارتهم. والهجرة لا تشكل حلا لنا ونحن نستنكر الدعوات التي تأتي سواء من فرنسا او بريطانيا، وبالامس صدرت دعوات للهجرة من اساقفة انكليز للمسيحيين لكي يغادروا المنطقة وهذه محاولات مرفوضة لأنها تصب في صالح الخطة الموضوعة التي يسعى الى تحقيقها المتشددون والفرق التكفيرية، وهي طرد المسيحيين من المنطقة وترك أرضهم ونحن ضد ذلك ونطالب شعبنا بالبقاء في أرضه والصمود فيها وهي أرضنا منذ آلاف السنوات وشعبنا موجود فيها ولا يجب ان تفرغ هذه الارض من شعبها المسيحي”.

السفير البابوي
كذلك عرض البطريرك الراعي الأوضاع في لبنان والمنطقة مع السفير البابوي في لبنان المونسنيور غبريالي كاتشا.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys