أختر اللغة
الرئيسية | السودان: حتى الحرية الإعلامية مهددة! إغلاق إذاعة كاثوليكية بسبب تطرقها الى موضوع سياسي
السودان: حتى الحرية الإعلامية مهددة! إغلاق إذاعة كاثوليكية بسبب تطرقها الى موضوع سياسي
السودان

السودان: حتى الحرية الإعلامية مهددة! إغلاق إذاعة كاثوليكية بسبب تطرقها الى موضوع سياسي

أغلقت إذاعة كاثوليكية في السودان وتحديدًا في جوبا بسبب تطرقها لمواضيع سياسية ولكن أعلن السيد توكوارو وهو مدير إذاعة بهاكيتا أن الإذاعة ستعود للبث من جديد ولكنها منعت من تغطية المسائل السياسية.

ينتظر مدير الإذاعة اليوم موافقة رئيس أساقفة الأبرشية للبدء بإعادة البث من جديد، هذا ما قاله في تصريح له للموقع الكاثوليكي لأخبار افريقيا سيزا. أكد مدير الإذاعة على أنهم لم يتلقوا أية شروط لإعادة البث ولم يمنعوا من بث أية برامج معينة ولكن الحظر وضع فقط على البرامج السياسية، فكان الشرط الوحيد لإعادة فتح الإذاعة عدم تطرقها الى المسائل السياسية وعدم عرض أية آراء حولها.

في التفاصيل أغلقت الأجهزة الأمنية الوطنية السودانية الإذاعة في 16 آب وألقت القبض على عدد من الصحافيين، وبحسب مدير المحطة يعود السبب الى تقرير تناولوا فيه الاشتباكات قرب بانتيو واتهموا فيه القوات الحكومية ببدء القتال. ولكن اليوم ومع إعادة فتح المحطة، من واجبها التركيز فقط على البرامج التنموية وبرامج التوجيه…

من الجدير بالذكر أن هذه الإذاعة تأسست عام 2006 وهي تابعة لأبرشية جوبا الكاثوليكية.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).