أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | السودان: لاجئون يعانون الأمرين في المخيمات
السودان: لاجئون يعانون الأمرين في المخيمات
الازمة في جنوب السودان

السودان: لاجئون يعانون الأمرين في المخيمات

خلال تلبيته لدعوة أسقفين لزيارة السودان توجه مدير راديو الفاتيكان شون باتريك لوفيت في القسم الإنكليزي الى مخيمات اللاجئين ليتفحص الأوضاع هناك وليرى كيف يمكنه أن يساعد فما كان منه إلا أن سمع: “أخبر الناس عنا! أخبر  الناس أننا هنا، وأخبر البابا! قل له أن ما يناشد به مهم وإن ظل يتكلم عن السودان فقد يصغي اليه أحد ما وبالتالي قد نستطيع أن نعود الى منازلنا…”
صرح لوفيت أن أكثر ما أثار مشاعره هو الواقع الدرامي لعشرات الآلاف من النساء والأطفال والمراهقين الذين فروا من ديارهم بسبب النزاع، ويتحصنون  الآن في مخيمات مقفرة، بعيدا عن أعين العالم وعقله… إن الوقت الذي أمضاه  في أوغندا قربه من اللاجئين مع أن الإعلام يركز على الأوضاع في جنوب  السودان إلا أن الوضع الحقيقي الذي يختبره المرء هناك مغاير لما يذكر في الإعلام، فأن يعايش المرء الوضع شخصيًّا ويسمع صرخات الوجع أمر مؤلم ويختلف  عن ان يكون بعيدًا ويكتب عنه.

“يعيش الناس طي النسيان،لا يستطيعون العودة إلى حيث أتوا، ولا يمكنهم  الذهاب إلى الأمام وليس لديهم شيء، حتى الأشياء التي نستفيد منها يوميًّا  مثل المواد الغذائية الأساسية، والرعاية الصحية، والتعليم… هناك يلعب  الأطفال بينما الأمهات يجمعن الحطب ويطهين الطعام ويغسلن الملابس، قليلا ما  نجد كبارا في السن في المخيمات لأنه من أجل أن تبلغ المخيم عليك أن تركض  وتتمتع بصحة جيدة.

للتواصل ومعرفة الأخبار يملك اللاجئون الراديو، نعم هذا كل ما لديهم ليعرفوا أخبار العالم، وشدد لوفيت أنهم لا يهتمون بمعرفة المعلومات أكثر من  أنهم يهتمون بالحصول على التعزية والتشجيع. أخيرًا، لن ينس لوفيت ما طلبه  منه اللاجئون وسيخبر عنهم وينشر أوضاعهم لكيما تطال الجميع.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys