أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | العمار ترأس قداس عيد مار يوسف في زغرتا: في الاوقات الصعبة والحرجة الله معنا وهو يوجهنا
العمار ترأس قداس عيد مار يوسف في زغرتا: في الاوقات الصعبة والحرجة الله معنا وهو يوجهنا
النائب البطريركي العام على نيابة اهدن زغرتا المطران مارون العمار

العمار ترأس قداس عيد مار يوسف في زغرتا: في الاوقات الصعبة والحرجة الله معنا وهو يوجهنا

ترأس المطران مارون العمار قداسا احتفاليا في كنيسة مار يوسف في زغرتا بمناسبة عيد شفيع الرعية، عاونه عدد من كهنة رعية اهدن زغرتا وخدمته جوقة الرعية، وحضره الى المكرسين وعائلاتهم حشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، ألقى العمار عظة استهلها معايدا بالمناسبة ومهنئا الأخوية ب”انتساب أعضائها الجدد، على أمل أن تبقى الاخويات مجتمعة دائما على الصلاة والمشاركة والتعاون فيما بينها”، منوها ب”كل من له تعب على كنيسة مار يوسف من كهنة وأخوية ومتبرعين، وكل من يساهم بدعم الكنيسة على طريقته”.

وأمل أن “يتخذ كل من تكرس اليوم البعض من صفات مار يوسف، والتي من أهمها انه كان انسانا صاحب اذنين مفتوحتين بشكل دائم ليسمع كلمة الله ويعملوا بها، وأن يكون نموذجا لسيرة حياتهم. فمار يوسف كان رحوما حين اكتشف حمل السيدة العذراء وقد سمع كلمة الملاك الذي ظهر له لأنه بالنسبة لمار يوسف كلمة الله الحية هي الاساس”.

وختم: “في الاوقات الصعبة والحرجة الله معنا وهو يوجهنا نحو الحياة لنا وللآخرين، فنحن كمسيحيين تميزنا المحبة والتسامح وحب الحياة. على أمل أن تعطي الحياة التي زرعها فينا الرب ثمارا جيدة”.

زياح
وكان سبق القداس، زياح تجديد النذور وتكريس الأعضاء الجدد في أخوية مار يوسف وعددهم 65، بمناسبة اليوبيل الفضي لأخوية مار يوسف، حيث ألقت رئيسة الاخوية إيفا المكاري كلمة نوهت فيها بدور الاب يوسف فرنجية “نموذج التواضع بتأسيس أخوية مار يوسف التي أثمرت أيمانا أكبر ومحبة لبعضنا البعض”.

وأكدت ضرورة “العودة الى القيم التي أضعناها بسبب تعلقنا بالماديات والتشبث بالايمان، في زمن كله حروب واضطرابات”، آملة أن “يزيل الرب ويلات الحرب والدمار ويعم السلام في لبنان والمنطقة”.

كما تم تكريم مؤسس اخوية مار يوسف الاب فرنجية وقدم له المطران العمار درعا.

وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys