أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | القضاء استمع إلى زبيب وتركه بسند إقامة نقيب المحررين: نطالب المشنوق بسحب الدعوى
القضاء استمع إلى زبيب وتركه بسند إقامة نقيب المحررين: نطالب المشنوق بسحب الدعوى
الصحافي زبيب ووكيله المحامي صاغية أمام وزارة العدل. (ناصر طرابلسي)

القضاء استمع إلى زبيب وتركه بسند إقامة نقيب المحررين: نطالب المشنوق بسحب الدعوى

استمع المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان امس الى افادة الصحافي محمد زبيب في حضور وكيله المحامي نزار صاغية لنحو ساعتين ونصف ساعة في دعوى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بجرم القدح والذم والتشهير. وقرر القاضي قبلان تركه بسند اقامة.
واعتصم صحافيون وناشطون في الحراك المدني امام وزارة العدل في بيروت، تضامنا مع زبيب وتزامنا مع جلسة استجوابه. وأعلن المعتصمون أن “هذه الوقفة هي لدعم حرية الصحافة وحق الوصول الى المعلومات ونشرها، ووقفة ايضا ضد كل محاولة لاستعمال القضاء من أجل حماية أصحاب النفوذ وعدم ملاحقة كاشفي الفساد”.
وشارك نقيب المحررين الياس عون في الوقفة التضامنية وحضر جانبا من جلسة الاستجواب. وقال في بيان: “انطلاقا من واجبي كنقيب للمحررين حضرت ومحاميي النقابة انطون الحويس وكريستيل شويري، الى جانب الزميل زبيب الذي مثل أمام القضاء، حيث أكدنا احترامنا للقضاء اللبناني وحرصنا على تعزيز دوره وحضوره، مبدين في الوقت نفسه تضامننا مع الزميل زبيب وتعاطفنا معه”. واعتبر ان ما حصل “يدخل في اطار عمل زبيب كاعلامي”.
وطالب المشنوق، وهو “صحافي مارس المهنة لسنوات طويلة وكانت له بمثابة بوابة العبور الى الشأن العام، بسحب الدعوى التي أقامها في حق زبيب”. وأعلن انه كلف “محامي النقابة حويس متابعة هذا الموضوع أمام المراجع القضائية المختصة”.
وأوضح المحامي صاغية انه قدم خلال الجلسة “كل الادلة التي تثبت أن الصحافي زبيب يقوم بعمله الاستقصائي. وسنقدم مذكرة خلال 48 ساعة تؤكد عدم خروج موكلي عن القانون”، آملا في حفظ الملف.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys