أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكاردينال بارولين في كولومبيا لحضور مراسم التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة والثوار
الكاردينال بارولين في كولومبيا لحضور مراسم التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة والثوار
الكاردينال بارولين

الكاردينال بارولين في كولومبيا لحضور مراسم التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة والثوار

توجه أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين إلى كولومبيا حيث حضر مراسم التوقيع على اتفاقات السلام بين حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس والثوار الماركسيين المنتمين إلى ما يُعرف بالقوات المسلحة الثورية في كولومبيا على أمل أن تضع هذه الاتفاقات حدا لحرب أهلية يعاني منها هذا البلد الأمريكي اللاتيني منذ أكثر من اثنين وخمسين عاما. وقد تم التوصل إلى هذا الاتفاق بين الطرفين المتنازعين في أعقاب أربع سنوات من المفاوضات الثنائية التي جرت في العاصمة الكوبية هافانا وقد لعب فيها الكرسي الرسولي دورا مقررا.
وكانت الحرب الأهلية قد اندلعت في كولومبيا في العام 1964 بين القوات النظامية والثوار وقد أسفرت في أكثر من نصف قرن عن مصرع أكثر من مائتين وعشرين ألف شخص، وفقدان خمسة وأربعين ألفا آخرين لم يُعرف عن مصيرهم شيء حتى اليوم، هذا ناهيك عن سبعة ملايين لاجئ ومشرد وآلاف الأطفال المجندين. هذا فيما يقوم الثوار بتمويل أنفسهم من خلال الاتجار بالمخدرات واحتجاز الرهائن طلبا للفدية.
وقد شارك في مراسم التوقيع على هذا الاتفاق التاريخي، فضلا عن الكاردينال بارولين، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، والممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم فضلا عن ثلاثة عشر رئيس دولة من أمريكا الوسطى والجنوبية.
الكرسي الرسولي شجع مسيرة السلام في كولومبيا وقدم الدعم لها خلال مفاوضات هافانا التي أدت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في الثالث والعشرين من حزيران يونيو الماضي، فيما عبّر البابا فرنسيس عن أمنيته بزيارة هذا البلد في العام 2017. هذا وكانت أمانة سر دولة حضارة الفاتيكان قد أصدرت بيانا أواخر آب أغسطس الفائت جاء فيه أن البابا سُر بنبأ وصول المفاوضات بين الحكومة الكولومبية والثوار إلى نتيجة، ما أدى إلى اختتام مسيرة من التفاوض جرت على مدى السنوات الماضية. وقد جدد البابا دعمه للهدف المتمثل في التوصل إلى السلام والمصالحة وسط الشعب الكولومبي بأسره في ضوء احترام حقوق الإنسان والقيم المسيحية التي تشكل جوهر ثقافة أمريكا اللاتينية. وسأل البابا الروح القدس أن ينير قلوب وعقول الأشخاص المدعوين إلى تعزيز الخير العام بشكل يعود بالفائدة على الأمة الكولومبية بأسرها.
إذاعة الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys