أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة الكاثوليكية النيجيرية تنضم إلى مبادرة هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة في روما
الكنيسة الكاثوليكية النيجيرية تنضم إلى مبادرة هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة في روما
علم نيجيريا

الكنيسة الكاثوليكية النيجيرية تنضم إلى مبادرة هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة في روما

في حديث لهيئة مساعدة الكنيسة المتألمة قال المطران ماثيو مان أوسو نداغوزو، رئيس أساقفة كادونا بنيجيريا قال: “إننا سنتحد معكم من نيجيريا بواسطة الصلاة كي نتذكّر وندعم المسيحيين المضطهدين في بلادنا ومناطق أخرى من العالم”. وجاءت تصريحات الأسقف الكاثوليكي النيجيري تعليقا على الحدث الذي ستُنظمه هذه الهيئة في روما يوم التاسع والعشرين من أبريل نيسان الجاري عندما ستُضاء نافورة تريفي باللون الأحمر في تمام الساعة الثامنة مساء، وسيرمز هذا اللون بالطبع إلى دماء الشهداء المسيحيين.

وأوضحت هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة أنها تريد من خلال هذه المبادرة أن تسلط الضوء على مأساة اضطهاد المسيحيين وهي ظاهرة تكون منسية في غالب الأحيان. وسيُنظم هذا الحدث بالتعاون مع العديد من الكنائس في البلدان التي يتعرض فيها المسيحيون للاضطهاد، وقد شاءت هذه الكنائس ـ شأن أبرشية كادونا النيجيرية ـ أن تواكب هذا الحدث من خلال الصلاة. وكانت الكنيسة الكاثوليكية الباكستانية قد عبرت خلال الأيام القليلة الماضية عن مشاركتها في هذه المبادرة من خلال رئيس مجلس الأساقفة المحلي المطران جوزيف كوتس.

بالعودة إلى تصريحات الأسقف نداغوزو فقد أكد هذا الأخير أن المسيحيين يتعرضون اليوم للاضطهاد في أنحاء عدة من العالم ومن الأهمية بمكان أن يُسلط الضوء على هذه المأساة، مع العلم أن أبرشية كادونا تُعتبر من أكثر الأبرشيات النيجيرية تضررا بسبب أعمال العنف الممارسة من قبل مجموعة بوكو حرام الإسلامية. ويقول الأسقف النيجيري بهذا الصدد إن المسيحيين في شمال نيجيريا يتعرضون للاضطهاد بشكل منتظم، فثمة العديد من الأخوة الذين يعيشون كلاجئين، فيما قُتل آخرون لمجرد كونهم مسيحيين. في الختام أشاد سيادته بمبادرة هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة التي تكتسب أهمية قصوى اليوم خصوصا وأن الشرق الأوسط ـ مهد المسيحية ـ يواجه خطر أن يخلو من الحضور المسيحي.
إذاعة الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).