أختر اللغة
الرئيسية | الله يراني-كلمة_الحياة
الله يراني-كلمة_الحياة
الله خالق كل شيء

الله يراني-كلمة_الحياة

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، ٱجتَمَعَ أُلوفٌ مِنَ ٱلنّاس، حَتّى داسَ بَعضُهُم بَعضًا، فَأَخَذَ يَسوعُ يَقولُ لِتلاميذِهِ أَوَّلًا: «إِيّاكُم وَخَميرَ ٱلفِرّيسِيّين، أَي ٱلرِّياء. *

فَما مِن مَستورٍ إِلّا سَيُكشَف، وَلا مِن مَكتومٍ إِلّا سَيُعلَم. *

فَكُلُّ ما قُلتُموهُ في ٱلظُّلُماتِ سَيُسمَعُ في وَضَحِ ٱلنَّهار، وَما قُلتُموهُ في ٱلمَخابِئِ هَمسًا في ٱلأُذُنِ سَيُنادى بِهِ عَلى ٱلسُّطوح. *

وَأَقولُ لَكُم يا أَحِبّائي، لا تَخافوا ٱلَّذينَ يَقتُلونَ ٱلجَسَد، ثُمَّ لا يَستَطيعونَ أَن يَفعَلوا شَيئًا بَعدَ ذَلِك. *

وَلَكِنَّني أُبَيِّنُ لَكُم مَن تَخافون. خافوا مَن لَهُ ٱلقُدرَةَ بَعدَ ٱلقَتلِ عَلى أَن يُلقِيَ في جَهَنَّم. أَقولُ لَكُم: نَعَم، هَذا خافوه. *

أَما يُباعُ خَمسَةُ عَصافيرَ بِفَلسَين، وَمَعَ ذَلِكَ فَما مِنها واحِدٌ يَنساهُ ٱلله. *

بَل شَعرُ رُؤوسِكُم نَفسُهُ مَعدودٌ بِأَجمَعِهِ. فَلا تَخافوا! إِنَّكمُ أَثَمَنُ مِنَ ٱلعَصافيرِ جَميعًا». *

*

“الله يراني”، هذه الكلمات كان يرددها الأخ اسطفان نعمة، الراهب الماروني اللبناني. نظرة الله تحثنا على أن نكون صادقين وصافيي النية لأن الرب يسبر القلوب والكلى (أي الأفكار العميقة والخفية). فما من شيء مخفي عليه. هذا ويبين لنا القديسون أن هذه النظرة ليست نظرة فضول، بل نظرة عناية وحب. هي نظرة الأم التي تجلس بقرب سرير ابنها المريض لكي ترافق كل أنّاته وحاجاته. هي نظرة فخر الأب الذي يرى خطوات ابنه الأولى، على الأرض وفي الحياة. هذه هي نظرة العناية التي تهتم حتى بالطيور. وكم نحن أهم من الطيور بالنسبة للرب.
Zenit

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).