شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | المؤمنون في جنوب السودان يأملون بأن يتمكن البابا فرنسيس من زيارة بلدهم
المؤمنون في جنوب السودان يأملون بأن يتمكن البابا فرنسيس من زيارة بلدهم
السودان

المؤمنون في جنوب السودان يأملون بأن يتمكن البابا فرنسيس من زيارة بلدهم

خلال الزيارة التي قام بها إلى كنيسة جميع القديسين الأنغليكانية في روما أشار البابا فرنسيس إلى احتمال أن يقوم بزيارة إلى جنوب السودان، لافتا إلى أنه تلقى دعوة لزيارة هذا البلد الفتي من قبل ثلاثة أساقفة سودانيين (يمثلون الكنائس الأنغليكانية، والمشيخية والكاثوليكية) فضلا عن رئيس أساقفة كانتربوري جاستن ولبي. وسرعان ما لاقت كلمات البابا فرنسيس أصداء إيجابية في هذا البلد الذي يتحمل نتائج الحرب الأهلية وحيث قرابة مائة ألف شخص يعانون من الجوع. للمناسبة أجرى راديو الفاتيكان مقابلة مع المطران إيركولانو لودو تومبي أسقف أبرشية “ياي” بجمهورية جنوب السودان الذي عبّر عن فرحته الكبيرة إزاء إعلان البابا عن إمكانية قيامه بزيارة إلى هذا البلد. وقال إن المؤمنين يصلون من أجل إتمام هذه الزيارة لافتا إلى أن حضور البابا فرنسيس يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لإيمان وحياة أهالي جنوب السودان، مسيحيين كانوا أم غير مسيحيين.
وفي معرض حديثه عن آخر التطورات الراهنة في جنوب السودان أكد سيادته أن هذا البلد ما يزال يعيش الحرب الأهلية، مشيرا إلى استمرار عمليات القتل والتهجير هذا فضلا عن تدمير الكنائس بشكل شبه يومي. وقال إن السكان المحليين مقتنعون بأن الصراع المسلح سينتهي عاجلا أم آجلا مؤكدا أن ما يحمل على التفاؤل هو أن الكنيسة والمواطنين والمسؤولين السياسيين يطمحون إلى السلام والأمان. وكان البابا فرنسيس قد أطلق نداء من أجل السلام في جنوب السودان يوم الأربعاء الفائت خلال مقابلته العامة مع المؤمنين ودعا إلى إيصال المساعدات الغذائية إلى السكان المحتاجين، وأضيفت إلى نداء البابا الرسالة الرعوية التي أصدرها الأساقفة السودانيون لأيام قليلة خلت حاثين الأطراف المعنية بالنزاع على الجلوس إلى طاولة المفاوضات وعبروا عن استعداد الكنيسة للعب دور الوسيط من أجل تسهيل هذا الحوار.
وتعليقا على هذه الرسالة الرعوية أكد المطران إيركولانو لودو تومبي أن الكنيسة الكاثوليكية المحلية تسعى إلى إيصال نداء البابا الأخير إلى أهالي جنوب السودان. وذكّر بأن الأزمة حادة جدا وبأن البابا حثّ الجماعة الدولية على النظر إلى آلام السكان الذين يعانون من الجوع والمقدر عددهم بآلاف الأشخاص بحسب الحكومة المحلية. وختم الأسقف السوداني حديثه لإذاعة الفاتيكان مشيرا إلى أن الكارثة الإنسانية تتطلب ردا ملحا ودعا الجماعة الدولية إلى مد يد المساعدة لجنوب السودان الذي يموت جوعا على أمل أن يعود هذا البلاد لينعم بالسلام.
إذاعة الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys