أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | المصور الصحافي البريطاني جون كانتلي ظهرَ مخطوفاً في شريط فيديو لـ”داعش”
المصور الصحافي البريطاني جون كانتلي ظهرَ مخطوفاً في شريط فيديو لـ”داعش”
المصور الصحافي جون كانتلي كما ظهر في شريط الفيديو الذي بثه تنظيم الدولة الاسلامية في موقع له أمس. (أ ف ب)

المصور الصحافي البريطاني جون كانتلي ظهرَ مخطوفاً في شريط فيديو لـ”داعش”

ظهر أمس المصور الصحافي البريطاني المخطوف جون كانتلي في شريط فيديو وهو يعلن انه أسير لدى تنظيم “الدولة الاسلامية”، مشيرا الى انه وقع في الاسر بعد وصوله الى سوريا في تشرين الثاني 2012.
وكانتلي، مصور صحافي حر تعاون مع صحف بريطانية عدة ابرزها “الصنداي تايمس” و”الصنداي تلغراف” و”الصن”، الى “وكالة الصحافة الفرنسية”. وقد ظهر في الشريط مرتدياً لباساً برتقالياً” وجالسا خلف طاولة وهو يتحدث مباشرة الى الكاميرا، قائلاً انه في أيدي “الدولة الاسلامية” وان هذا الظهور هو الاول له في سلسلة حلقات مقبلة.
وبثت شريط الفيديو “مؤسسة الفرقان” الجهادية عبر موقع “يوتيوب” ومدته ثلاث دقائق و21 ثانية برسالة قصيرة تحت عنوان: “أعيروني سمعكم: رسائل من الأسير البريطاني جون كانتلي”.
ولا يتضمن الشريط أي تهديد آني من التنظيم المتطرف باعدام المصور الذي قال انه سيكشف “الحقيقة” في “الحلقات المقبلة”.
وكان كانتلي خطف مع زميل له هولندي الجنسية في تموز 2012 على ايدي جهاديين في شمال سوريا، الا ان “الجيش السوري الحر” تمكن بعد اسابيع من تحريرهما. وأصيب في حينه في ذراعه برصاص خاطفيه لدى محاولته الفرار، بينما اصيب زميله الهولندي في وركه.
وتنظيم “الدولة الاسلامية” الذي يزرع الرعب في المناطق الشاسعة التي يحتلها على جانبي الحدود السورية العراقية بث منذ آب ثلاثة اشرطة فيديو يصور كل منها عملية اعدام لصحافي غربي كان يحتجزه رهينة. وهؤلاء الصحافيون هم اميركيان وبريطاني اعدمهم التنظيم المتطرف الذي هدد ايضا باعدام صحافي بريطاني ثان هو ديفيد هانينغ.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).