شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | المطران توما يرفض إقامة مناطق امنة للمسيحيين بسهل نينوى ويعتبرها توجه “خطر”
المطران توما يرفض إقامة مناطق امنة للمسيحيين بسهل نينوى ويعتبرها توجه “خطر”
نينوى العراق

المطران توما يرفض إقامة مناطق امنة للمسيحيين بسهل نينوى ويعتبرها توجه “خطر”

رفض رئيس أساقفة كركوك والسليمانية للكلدان المطران يوسف توما، الخميس، بشدة دعوات إقامة مناطق امنة للمسيحيين في سهل نينوى، معتبرا ذلك توجه “سيء وخطر” على الجميع، فيما دعا الى ضرورة إلغاء كملة أقلية كونها كلمة سيئة يجب التخلص منها.

وقال توما في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الدعوة لخلق مناطق أمنة للمسيحيين في سهل نينوى لا داعي لها وهي خطر على الجميع”، مبينا أن “المسيحيين في الموصل مواطنون عراقيون اصلاء، ولا يجب استغلال تهجيرهم وإقامة مناطق خاصة بهم”.

وأضاف توما، أن “أي حل سياسي يجب أن يكون ضمن إطار عام وشامل للمواطن العراقي ككل”، معتبرا “المحاصصة والتقسيم الطائفي طريق مسدود وسيء ولا ينبغي المضي فيه، كون المسيحيين يريدون العيش متآخين مع جميع العراقيين مثل الماضي”.

وتابع توما أن “أي توجه ضد المواطنة العراقية، هو توجه سيء ومضر”، محذرا من “أخذ نماذج مطبقة في دول أخرى”.

واكد توما، أن “الديمقراطية اليوم، هي ديمقراطية المواطنة وكل إنسان لديه الحق ليكون مواطنا 100%”، لافتا الى انه “لا ينبغي أن يكون في العراق مواطن درجة أولى وثانية”.

ودعا الى “ضرورة إلغاء كملة أقلية، كونها كلمة سيئة يجب التخلص منها، وكل مواطن هو جزء من الأغلبية وله كامل الحقوق”، مطالبا بـ”الوقوف صفا واحدا ضد حملة التقسيم، لأن كل مسيحي يجب ان يدافع عن المسلم والمسلم يدافع عن المسيحي وهكذا”.

يذكر ان “الحركة الديمقراطية الأشورية”، طالبت، اليوم الخميس (31 تموز 2014)، بإقامة منطقة أمنة للمسيحيين وبقية المكونات في سهل نينوى، وفيما حذرت أن شعبا أصيلا “يقتلع” من جذوره أمام مرأى ومسمع العالم في زمن الحرية وحقوق الإنسان، أكد أن الاستقرار في المنطقة لن يتحقق دون حل أممي لمناطقهم.

نقلاً عن عشتارتيفي كوم- السومرية نيوز

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys