أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | المقدسي: أعمل ليستعيد تلفزيون لبنان دوره الريادي وكفى تجنيا عليه
المقدسي: أعمل ليستعيد تلفزيون لبنان دوره الريادي وكفى تجنيا عليه
الأستاذ طلال المقدسي

المقدسي: أعمل ليستعيد تلفزيون لبنان دوره الريادي وكفى تجنيا عليه

اعلن المدير العام ل”تلفزيون لبنان” طلال المقدسي في بيان، ردا على “ما ورد في بعض المواقع الإلكترونية التي دأبت على التجني ونشر أخبار لا تمت إلى الحقيقة بصلة”، انه “تقدم بشكوى قضائية بحق أحد المواقع الإلكترونية “ليبانون ديبايت”، حيث أورد خبرا منذ حوالى الشهر، مفاده أنني من خلال موقعي كمدير عام لشركة تلفزيون لبنان قد تعاقدت مع إحدى الشركات التي أملك لتأهيل الأرشيف بملايين الدولارات. وقد تناقل الخبر نفسه الموقع الإلكتروني “التحري”، وتحاشيت الاجابة في الاعلام عن هذه المزاعم والافتراءات التي لا تمت الى الحقيقة بصلة.

وفي حينه، أفاد مدير الأرشيف في تلفزيون لبنان عثمان مجذوب، موضحا أن تأهيل الأرشيف يقوم به موظفو المديرية المؤهلون، والذين جرى تدريبهم للقيام بهذه المهمة. هذا الأمر أدى إلى إنقاذ الارشيف الذي افتخر بأنني قد أودعت في المصرف المركزي 3 آلاف ساعة وسوف نودع 3 آلاف ساعة جديدة في الاسبوع المقبل. ويتم تأهيل حوالى ألف ساعة شهريا، بعد تأمين المعدات اللازمة لمديرية الارشيف”.

وقال: “لقد فوجئت بالجوقة الإعلامية نفسها “ليبانون ديبايت” و”ليبانون 24″ تتجنى مرة أخرى وتبث أخبارا غير صحيحة، مفادها أن المدير العام لتلفزيون لبنان يقدم هبات مجانية الى تلفزيون ال”أو تي في”. الحقيقة هي أن تلفزيون لبنان قد وقع عقد اتفاق لتبادل انتاج بتاريخ 4/1/2017 حصل بموجبه تلفزيون ال”أو تي في” على حق عرض مسلسل “العاصفة تهب مرتين” من انتاج عام 1994، وقد عرضه تلفزيون لبنان أكثر من 15 مرة، مقابل حصول تلفزيون لبنان على حق عرض مسلسل “وجع الروح” من إنتاج ال”أو تي في” عام 2015″.

وسأل: “هل ممنوع تبادل انتاج بين محطتين زميلتين؟ وهل ممنوع التواصل للاستعلام عن الحقيقة قبل نشر الاخبار المضللة والمسيئة وغير الصحيحة؟ أو أن هناك من يعمل بجهد ليل نهار لبث السموم والتشكيك بالمدير العام لتلفزيون لبنان لأنه يعمل لاستعادة هذه المؤسسة دورها الريادي، وجعلها مؤسسة فاعلة وانقاذها من بعض الفاسدين المضللين والطامحين والموعودين؟”.
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).