أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | المكسيك: برقية تعزية من البابا بعد قتل الكاهنين
المكسيك: برقية تعزية من البابا بعد قتل الكاهنين
المكسيك

المكسيك: برقية تعزية من البابا بعد قتل الكاهنين

إثر اختطاف كاهنين في فيراكروز المكسيكية يوم الأحد الماضي من رعيّة “سيّدة فاطيما”، وإيجادهما مقتولين صباح اليوم التالي، أعلنت السفارة البابوية في المكسيك عن تلقّيها برقيّة تعزية موقّعة من قبل أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، وموجّهة إلى المونسنيور ترينيداد زاباتا أسقف بابانتلا أي أبرشيّة الكاهنين.

وبناء على ما ورد في مقال أورده موقع راديو الفاتيكان بقسمه الفرنسي، قدّم البابا فرنسيس تعازيه لأعضاء الإكليروس وللمجموعات الدينية والعلمانيين في أبرشيّتَي الأب أليخو نابور خيمينيز خواريز والأب خوسي ألفريدو سواريز دي لا كروز. واعتبر الحبر الأعظم أنّ الكاهنين وقعا ضحيّة “عنف لا مبرّر له”، كما ودان مرّة أخرى كلّ اعتداء على الحياة وعلى كرامة الأشخاص، فيما حثّ الكهنة والعاملين في الأبرشيّة على “متابعة مهمّتهم على الرغم من العقبات”، على مثال يسوع الراعي الصالح. وفي السياق عينه، عبّر الأب الأقدس عن قُربه من عائلتَي الضحيّتين في هذا المصاب الأليم، مُرسلاً إليهم بركته.

من ناحيته، كتب المونسنيور ترينيداد زاباتا أورتيز أسقف بابانتلا ضمن بيان صدر عنه: “مرّة أخرى، نلاحظ أنّ العنف وانعدام الأمان مترسّخان في مجتمعنا”. وأمل الأسقف الحصول على المزيد من الشرح من قبل السلطات، متمنّياً أن يساهم موت الكاهنين في إحلال السلام المنتظر وفي متابعة الكنيسة رسالتها التبشيريّة. وأضاف في البيان: “نحن ندين أيّ شكل من أشكال العنف، ونصلّي لارتداد من ينسون أنّنا جميعاً إخوة ومن يتسبّبون بالمعاناة للآخرين”، مؤكّداً أنّ الله يريد الحياة وليس الموت أو العنف والجرائم. وختم قائلاً: “إنّ الله يرغب في أن نحيا جميعاً في العدالة والكرامة والسلام”.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys