أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | النسخة 21 من الجوائز العالمية لبرنامج لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم يكرم فائزة من لبنان
النسخة 21 من الجوائز العالمية لبرنامج لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم يكرم فائزة من لبنان
النسخة 21 من الجوائز العالمية لبرنامج لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم يكرم فائزة من لبنان

النسخة 21 من الجوائز العالمية لبرنامج لوريال اليونسكو من أجل المرأة في العلم يكرم فائزة من لبنان

أعلنت مؤسسة “لوريال” واليونسكو، لمناسبة اليوم الدولي للمرأة والفتاة في مجال العلوم، عن أسماء الفائزات في النسخة الحادية والعشرين من الجوائز العالمية لبرنامج لوريال-اليونسكو من أجل المرأة، في العلم الذي يكرم خمس عالمات رائدات سنويا، تمثل كل منهن قارة. ويتم تكريم هؤلاء النساء لتميزهن ببحوثهن في مجالات العلوم والرياضيات وعلوم الكومبيوتر.

وستحصل كل منهن على 100,000 أورو، وسيتم الاحتفال بإنجاتزاهن في احتفال ضخم في العاصمة الفرنسية، بالإضافة إلى تكريم 15 عالمة صاعدة وواعدة من أنحاء العالم لإنجازاتهن العلمية، وذلك خلال حفل تكريمي سيقام في 14 اذار 2019 في المقر الرئيسي لليونسكو في باريس.

وأعلن برنامج لوريال-اليونسكو في بيان، أنه “في العام 21 للجائزة العالمية، تم توسيع دائرة الفائزات لتضم مجالي الرياضيات وعلوم الكومبيوتر، لكون مجال الرياضيات يعد إلهاما للإبتكار في العديد من المجالات، إلا أنه من الاختصاصات التي تضم أقل عدد من النساء العالمات، لاسيما في المراكز المتقدمة”.

وأضاف البيان: “لا تزال العوائق كثيرة أمام النساء في مجال البحث العلمي: 28% فقط من الباحثين هم نساء، 11% فقط من المناصب العلمية العليا تشغلها نساء، وأقل من 3% من جوائز نوبل للعلوم تم منحها للنساء. منذ العام 1998 تعمل مؤسسة لوريال، بالتعاون مع اليونسكو، على تحسين حضور السيدات في مجالات العلوم، إنطلاقا من قناعة راسخة بأن العالم بحاجة إلى العلم، والعلم بحاجة للمرأة.

خلال اعوامه ال21 الاولى، دعم برنامج لوريال-اليونسكو من أجل المرأة في العلم 107 نساء رائدات، كما قدم المنح لأكثر من 3,000 سيدة عالمة في مرحلة دراسة الدكتوراه او في مرحلة ما بعد الدكتوراه، ووزعت المنح على نساء من 117 دولة مختلفة”.

وأورد الفائزات الخمس لعام 2019 كالآتي:
“أفريقيا والدول العربية
البروفسور نجاة عون صليبا – الكيمياء التحليلية وكيمياء الغلاف الجوي
هي بروفسور في الكيمياء ومديرة مركز حماية الطبيعة في الجامعة الأميركية في بيروت، لبنان.
يتم تكريمها على عملها الرائد في تقييم وفهم تحولات الملوثات الجوية في لبنان والشرق الأوسط، وتحديد المواد السمية والمسرطنة الناتجة من انبعاثات الأجهزة المشبعة بالنيكوتين، القابلة وغير القابلة للاحتراق، مثل النرجيلة والسجائر الإلكترونية. عملها في الكيمياء التحليلية وكيمياء الغلاف الجوي سيساعد على معالجة التحديات البيئية الأكثر إلحاحا، والمضي قدما بسياسات وممارسات الصحة العامة.

وفي موازاة عملها البحثي، تنشط صليبا في مجال تعميق وزيادة وعي السلطات الحكومية ومنظمات الصحة الدولية والمجتمعات الأهلية حول نتائج أبحاثها، وتسعى للتأثير على السياسات الصحية العامة. لقد أسست أول قاعدة بيانات حول الملوثات الجوية الرئيسية في لبنان، وأثبتت أن حرق نفايات البلد في الأماكن المفتوحة أدى إلى ارتفاع نسبة المواد السامة في الهواء بحوالي 1500%.

في المستقبل، ستساهم صليبا في ابتكار نهج متكامل وشمولي يهدف لإيجاد حلول متلائمة وتحديات تغير المناخ في الشرق الأوسط. وهي تتعاون مع زملائها الباحثين والباحثات لتحقيق حلمها في معرفة تأثيرات الجسيمات الجوية القابلة للاستنشاق على أعضاء الإنسان ووربطها بالإصابة بأمراض مثل الألزهايمر والخرف وسرطان الأطفال. وتشعر صليبا بالحماسة بسبب ارتفاع عدد النساء الباحثات في مجال العلم، وتؤكد أن العلم “سيحقق العدالة في الأرض عندما يتجاوز عدد النساء الباحثات نظراءهمن من الباحثين”.

آسيا
البروفسور ماكي كاواي – الكيمياء
مديرة عامة لمعهد العلوم البيولوجية الجزئية والخليوية في جامعة طوكيو، اليابان، وعضو في مجلس العلوم في اليابان.
يتم تكريمها لعملها الرائد في التلاعب بالجزيئات على المستوى الذري لتحويل مواد معينة وخلق مواد أخرى مبتكرة. ساهم بحثها الإستثنائي في إرساء أسس تكنولوجيا النانو مما أدى إلى اكتشاف ظواهر كيميائية وفيزيائية جديدة تعالج قضايا بيئية حرجة مثل كفاءة الطاقة.

أميركا اللاتينية
البروفسور كارين هالبرغ – الفيزياء – فيزياء المادة المكثفة
بروفسور في معهد بالسيرو ومديرة الأبحاث في المركز الذري في باريلوش، الأرجنتين.
يتم تكريمها على تطوير مقاربة حاسوبية متطورة تساعد العلماء على فهم فيزياء الكم. تساهم تقنياتها المتطورة في فهم الأنظمة النانوية.

أميركا الشمالية
البروفسور انغريد دوبشيز – الرياضيات- الفيزياء الرياضية.
بروفسور في الرياضيات والهندسة الكهربائية والحاسوبية، جامعة ديوك، الولايات المتحدة.
يتم تكريمها على مساهمتها الاستثنائية في معالجة الصور الرقمية ومعالجة الإشارات وتوفير خوارزميات متعددة الاستخدامات لضغط البيانات. أدى بحثها المبتكر في نظرية المويجيات إلى تطوير أساليب معالجة الصور المستخدمة في التقنيات التي تراوح بين التصوير الطبي والاتصالات اللاسلكية.

اوروبا
بروفسور كلير فويسن – الرياضيات – الهندسة الجبرية
بروفسور في كلية فرنسا وباحثة سابقة في المركز الوطني للبحوث العلمية، فرنسا.
يتم تكريمها على عملها الرائد في مجال الهندسة الجبرية. ساهمت اكتشافاتها الرائدة في حل أسئلة أساسية تتعلق بالطوبولوجيا وهياكل هودج ذات الأصناف الجبرية المعقدة”.

وطنية

عن ucip_Admin

Cheap Jerseys