أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: 2000 طالب يعيشون في المنفى يستعدون لمتابعة برامج جامعية باللغة الفرنسية في 4 بلدان من بينها لبنان
الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: 2000 طالب يعيشون في المنفى يستعدون لمتابعة برامج جامعية باللغة الفرنسية في 4 بلدان من بينها لبنان
الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: 2000 طالب يعيشون في المنفى يستعدون لمتابعة برامج جامعية باللغة الفرنسية في 4 بلدان من بينها لبنان

الوكالة الجامعية للفرنكوفونية: 2000 طالب يعيشون في المنفى يستعدون لمتابعة برامج جامعية باللغة الفرنسية في 4 بلدان من بينها لبنان

أعلنت “الوكالة الجامعية للفرنكوفونية” في بيان أن 2000 طالب يعيشون في المنفى (لاجئون، تحت الحماية أو طالبو اللجوء) من 53 بلدا، يستعدون لمتابعة برامج جامعية باللغة الفرنسية في العام 2018-2019، وسيلتحق هؤلاء الطلاب بعدد من الجامعات في فرنسا ولبنان وبلجيكا وبوروندي في إطار برنامج مخصص لاستقبال الطلاب في المنفى وإدماجهم في المجتمع تديره الوكالة للسنة الثالثة على التوالي. يهدف المشروع إلى تمويل دورات وبرامج تدريبية في 43 مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي منها 38 في فرنسا، 3 في لبنان ومؤسسة واحدة في بلجيكا وأخرى في بوروندي.

وقد عمدت الوكالة إلى البحث عن مساهمات مالية إضافية لزيادة الميزانية المخصصة لتمويل المشروع فبلغت قيمته الإجمالية 460 ألف يورو بفضل مساهمات 11 شريكا من القطاع العام (وزارات، مشغلون ومنظمات دولية) والقطاع الخاص على حد سواء (جمعيات ومؤسسات).

ستساهم هذه المخصصات في تمويل 43 برنامجا تدريبيا من بين البرامج التي اقترحتها بعض المؤسسات الجامعية والتي تم اختيارها في أيار 2018 وقد توزعت على الشكل الآتي: 38 برنامجا في فرنسا، 3 في لبنان، برنامج واحد في بلجيكا وآخر في بوروندي. ويضاف إلى هذا التمويل، المساهمة المهمة التي تقدمها الجامعات المعنية بهذا المشروع التي ستستقبل الطلاب.

يوفر البرنامج التدريبي دورة مكثفة لتعليم الفرنسية كلغة أجنبية أولى، لغير الناطقين باللغة الفرنسية، أو حسب الاقتضاء لتعليم الفرنسية كلغة أجنبية ثانية. وتقوم هذه المشاريع على إشراك الأساتذة والموظفين الإداريين ولجان الطلاب، بالإضافة إلى التمثيل المتكافئ بين الجنسين والتعاون مع الجمعيات المحلية.

وهذا المشروع موجه عموما للطلاب من منطقة الشرق الاوسط (سوريا، أفغانستان، العراق) والسودان. وهو يهدف إلى مساعدة الطلاب على الاندماج بشكل أفضل في المجتمع الذي يستقبلهم والمساهمة في توفير مستقبل مهني لهم حتى في بلدهم الأم عند عودتهم.

ولفت البيان إلى أن هناك 43 مؤسسة مشاركة في المشروع في فرنسا ولبنان وبلجيكا وبوروندي، وتتوزع المؤسسات الفرنسية ال38 المشاركة في المشروع على كافة الأراضي الفرنسية وتستقبل أكثر من 1500 طالب. وهي تشكل مع غيرها من المؤسسات والمنظمات شبكة MEnS (المهاجرون في التعليم العالي) بهدف معالجة مشكلة استقبال الطلاب والأكاديميين الذين يقيمون في المنفى في قطاع التعليم العالي. أما الدعم الذي حظيت به الجامعات اللبنانية الفرنكوفونية فلم يكن ممكنا لولا مساهمة المنظمة الدولية للفرنكوفونية والعلاقات الوثيقة التي تربط هذه المؤسسات بالإدارة الإقليمية للوكالة الجامعية للفرنكوفونية في الشرق الأوسط، مع الإشارة إلى أن هذه الجامعات الثلاث تستقبل أعدادا كبيرة من النازحين السوريين.

من جهة أخرى، تستعد جامعة نوجزي، الواقعة على مقربة من مخيم موساسا للاجئين الذي يضم 8300 لاجىء في جمهورية كونغو الديمقراطية منذ العام 2007، لاستقبال عدد من الطلاب الذين حازوا شهادة البكالوريا في المخيم. سوف يلتحق هؤلاء الطلاب بالجامعة ويتابعون دورات مهنية لازمة وضرورية للمخيم ولتطوير المنطقة (مجالات: الهندسة الزراعية، التمريض والتعليم إلخ ). وقد تم تطوير هذا المشروع الذي هو الأول من نوعه في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بمبادرة من مكتب الوكالة الجامعية للفرنكوفونية في بوجمبورا ودعم المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

وطنية

عن ucip_Admin

 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys